أول مصاب بفيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة يعالج بواسطة روبوت

الروبوت يأخذ قياسات المريض الحيوية وينقلها للأطباء خارج الغرفة عبر شاشة (الفرنسية)
الروبوت يأخذ قياسات المريض الحيوية وينقلها للأطباء خارج الغرفة عبر شاشة (الفرنسية)

استُخدم روبوت أنيق في الولايات المتحدة لعلاج مريض مصاب بفيروس كورونا الجديد، حسب ما ذكرته شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية.

والمريض رجل في الثلاثينيات من عمره حضر لغرفة الطوارئ لأنه يعتقد أنه يعاني من أعراض فيروس كورونا الجديد، وتأكدت إصابته بالفيروس يوم الاثنين.

وكان الرجل سافر مؤخرا إلى ووهان في الصين؛ مما جعله قلقا بشأن تعرضه للإصابة، التي تأكد لاحقا منها، ووضعه الأطباء في عزلة، وهو الآن في حالة مستقرة.

ويحد علاج المريض بواسطة روبوت في الولايات المتحدة من تعرض الطاقم الطبي للفيروس، ويجهز الروبوت بسماعة الطبيب، ويأخذ قياسات الرجل الحيوية وينقلها للأطباء خارج غرفة المريض عبر شاشة.

وقال جورج دياز، رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز بروفيدنس الإقليمي الطبي في إيفريت بواشنطن؛ "يقوم طاقم التمريض في الغرفة بنقل الروبوت حوله حتى نتمكن من رؤية المريض على الشاشة، والتحدث معه".

وغم كونه في حالة مستقرة، لم يطلق سراح الرجل بعد، وطلب الأطباء اختبارات إضافية للمريض.

ومن المفترض أن توضح هذه الاختبارات إذا كان الرجل ما زال معديا. وفي غضون ذلك، تواصل مسؤولو الصحة في ولاية واشنطن مع 43 شخصا اعتبروا على "اتصال وثيق" مع المريض.

وتعرف "جهات الاتصال المقربة" على أنها أي شخص قد يكون على بعد متر إلى مترين من المريض المصاب. 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

توصل علماء إلى اختراع روبوت فريد من نوعه، مكون من مواد بلاستيكية ووصلات إلكترونية وريش حمام حقيقي، أطلقوا عليه اسم "بيجينبوت" أو "الحمامة الروبوت"، يحاكي في طيرانه خفق الطيور بأجنحتها.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة