هل يكون هذا الهاتف الذكي سلاح آبل للاستيلاء على حصة هواوي في السوق؟

LONDON, ENGLAND - SEPTEMBER 29: The Apple logo is displayed outside company's Regent Street store on September 29, 2016 in London, England. Technology company Apple has announced that Battersea Power Station, a Grade II listed building and former coal-fired power station, is to be its new London headquarters by 2021. The building, which has been unoccupied for decades, is currently undergoing a £9 billion restoration. (Photo by Jack Taylor/Getty Images)
تحتاج آبل لهاتف أرخص حتى تستطيع المنافسة في سوق الهواتف الذكية المتوسطة (غيتي)

تأمل شركة آبل أن تعمل العقوبات الأميركية على شركة هواوي بحظر التكنولوجيا الأميركية على هواتفها، أن تلجم الشركة الصينية وتساعد آبل لتستعيد مركزها في سوق الهواتف الذكية وخصوصا في الهند.

ويؤيد أحدث تقرير من موقع نيكي الاقتصادي هذه الأخبار، حيث ذكر أن شركة آبل تعد لإطلاق أول هاتف متوسط منذ هاتفها آيفون أس أي.

وتوقع التقرير أن يكون الإطلاق في الربيع، حيث تتطلع آبل إلى استعادة قوتها في أسواق مثل الصين والهند خصوصا عندما يبدأ سريان مفعول الحظر الأميركي على شركة هواوي.

ويتماشى تقرير نيكي بشكل وثيق مع تقرير صدر في وقت سابق من هذا العام من جريدة الاقتصادي اليومية.

ويقال إن النموذج الجديد يشبه هاتف آيفون 8 بحجم 4.7 بوصات والذي تم إصداره في عام 2017. وعندما يتم إطلاقه في العام المقبل، فسيحتوي على شاشة أل سي دي مع مكونات آيفون الجديد نفسها لهذا العام، وفقًا لمصادر نيكي.

وأكد تقرير آخر لـ"أي دي" أن موعد إصدار آيفون الرخيص سيكون في أبريل/نيسان 2020 والمستند إلى آيفون 8، وسيحتوي على شاشة أل سي دي، إضافة لتفاصيل مثل الكاميرا الخلفية ذات العدسة الواحدة والتخزين 128 غيغابايتا.

لقد سمعنا شائعات كثيرة عن آيفون أس أي منذ عام 2018، حيث قيل وقتها إن شركة آبل تحتاج إلى إنتاج جهاز آيفون بقيمة لا تتجاوز 299 دولارًا لتتمكن من المنافسة بشكل صحيح في الهند. 

يذكر أن سعر جهاز آيفون أس أي بحجم 4 بوصات بلغ 399 دولارًا عندما تم إطلاقه في مارس/آذار 2016. وقد تم إيقافه في أواخر 2018.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة