مع إمكانية معاقبة من يدعمها.. الولايات المتحدة لن تمدد فترة السماح لهواوي

ستراير: هناك إمكانية لفرض مزيد من العقوبات على أولئك الذين يواصلون دعم هواوي في أميركا (رويترز)
ستراير: هناك إمكانية لفرض مزيد من العقوبات على أولئك الذين يواصلون دعم هواوي في أميركا (رويترز)

استبعد روب ستراير نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية احتمال تمديد ترخيص عمل شركة هواوي الذي تنتهي صلاحيته في 19 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأبقت الحكومة الأميركية الشركة الصينية على قائمتها السوداء رغم الوعود المتكررة برفع الحظر عنها، حيث تعمل الشركة حاليا من خلال ترخيص تشغيل مؤقت. 

وكانت الحكومة الأميركية قد منحت هواوي تمديدا أوليا مدته 90 يوما بعد إدراجها في القائمة السوداء، ولكن استياء الشركات الأميركية لفقدها فرص التجارة مع شركة الاتصالات الصينية أجبر الحكومة الأميركية على تمديد رخصة التشغيل لمدة 90 يوما أخرى.

وقد لا يمدد المشرعون الأميركيون الترخيص مرة أخرى عندما تنتهي صلاحيته في 19 نوفمبر/تشرين الثاني بحسب ما كشف روب ستراير نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية في مؤتمر صحفي.

وأضاف ستراير أن هناك إمكانية لفرض مزيد من العقوبات على أولئك الذين يواصلون دعم هواوي في أميركا، وبشكل أكثر تحديدا، ستؤثر الإجراءات العقابية الإضافية على الأرجح على حلفاء هواوي في قطاع تطوير منصات الجيل الخامس.

ولا تزال هواوي حاليا متحالفة مع بعض الشركات في الولايات المتحدة، ففي الآونة الأخيرة أعلنت كوالكوم عن صفقة تجارية جديدة مع العملاق الصيني، مما يمثل خطوة إيجابية في الوضع المتوتر للشركة بالولايات المتحدة.

وبسبب الحظر تواجه هواوي خسائر فادحة في سوق الهواتف الذكية، فقد أطلقت الشركة جهازها "مات 30" مؤخرا بدون نظام تشغيل أندرويد الشهير، كما تعمل الشركة بالفعل على بدائل لمنتجات غوغل عند تفعيل الحظر، ومع الإعلان الأميركي الجديد ربما يجب عليها تسريع هذه العملية.

المصدر : مواقع إلكترونية