ستوقف إنتاجهما.. غلاكسي ون يدمج بين غلاكسي نوت وغلاكسي إس

غلاكسي نوت 10 قد يكون آخر هواتف هذه السلسلة بحسب تسريبات إيفان بلاس (رويترز)
غلاكسي نوت 10 قد يكون آخر هواتف هذه السلسلة بحسب تسريبات إيفان بلاس (رويترز)

قد تقرر شركة سامسونغ وقف إنتاج هاتفها اللوحي الرائد غلاكسي نوت لصنع هاتف رائد رئيسي واحد يخلف سلسلة هواتف غلاكسي إس، وفقا لتقرير جديد.

وبحسب المسرب المعروف إيفان بلاس، فإن سامسونغ تدرس إمكانية جلب قلمها الرقمي "إس بن" إلى أجهزة غلاكسي إس. وبقيامها بهذا الأمر فإن غلاكسي نوت سيفقد ما يميزه وبالتالي ستوقف إنتاجه.

لكن من وجهة نظر المستخدمين فإن الشركة ستعلن أنها جمعت بين طرازين لتصنع هاتفا رائدا جديدا ستطلق عليه "غلاكسي ون"، وفقا لما ذكره بلاس في تغريدة على تويتر.

ويشير التقرير إلى أن سامسونغ تخطط للقيام بهذه الخطوة مطلع عام 2020 عندما تكشف خليفة هاتف غلاكسي إس10 الذي طرحته هذا العام. وبحسب التقارير فإن هاتف العام المقبل سيعرف باسم غلاكسي إس11، لكن إذا صدقت تسريبات بلاس فإن سامسونغ قد تختار تسميته غلاكسي ون.

وبحسب موقع تومز غايد المعني بشؤون التقنية، فإن هذه الخطوة قد تكون منطقية بعض الشيء بالنظر إلى أن سامسونغ ظلت تطرح منذ سنوات هاتفين رائدين جديدين، واحد في الشتاء وآخر في الصيف. والآن فإن الشركة تروج لهاتفها القابل للطي "غلاكسي فولد" الذي يعتبر من طراز الهواتف الرائدة. وسيتوفر هذا الهاتف في هذا العام على الأقل للمستخدمين في سبتمبر/أيلول الجاري، مؤثرا في حصة غلاكس نوت.

ومن خلال الدمج بين غلاكسي إس وغلاكسي نوت في هاتف واحد يحمل علامة غلاكسي ون، فإن الشركة ستفسح مجالا لإطلاق هذا الهاتف بوقت مبكر من العام وإطلاق هاتف غلاكسي فولد وما يخلفه بوقت لاحق من العام.

وبالطبع فإن الشركة لم تؤكد هذه الأنباء، ومن المرجح ألا تكشف شيئا يتعلق بخططها حتى العام المقبل. وفي حين تعتبر تسريبات بلاس في مجملها صحيحة، فإنه ليس هناك أي دليل على أن سامسونغ ستمضي قدما في خيار إطلاق هاتف غلاكسي ون أو تبقى مع سلسلة هواتفها الحالية.

المصدر : مواقع إلكترونية