هل تهدد حرب ترامب التجارية مع الصين مستقبل آبل؟

ساعة آبل وحواسيب آي ماك وقطع غيار هواتف آيفون ستكون ضمن منتجات آبل المرجح أن ترتفع أسعارها (غيتي)
ساعة آبل وحواسيب آي ماك وقطع غيار هواتف آيفون ستكون ضمن منتجات آبل المرجح أن ترتفع أسعارها (غيتي)

أورد تقرير نشره موقع بلومبيرغ الأميركي أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تهدد مستقبل عملاق التكنولوجيا، آبل، التي ستضطر إلى زيادة أسعار بعض منتجاتها خلال عطلة نهاية الأسبوع بسبب التعرفة الجمركية التي فرضها ترامب على المنتجات الصينية.

وكشفت الموقع أن التعرفة الجمركية التي فرضها ترامب على المنتجات التجارية الصينية -والتي تبلغ 15%- قد دخلت حيز التنفيذ رسميا أول أمس الجمعة، وستفرض على مئات المنتجات التي تدخل الولايات المتحدة بنهاية الأسبوع الجاري.

ورجح الموقع أن تؤدي التعرفة الجمركية الجديدة إلى زيادة أسعار العديد من منتجات الشركة، وبخاصة الأجهزة والأدوات اللتان تحظيان بإقبال كبير من قبل المستهلكين.

وأورد الموقع قائمة بالأجهزة التي ستفرض عليها الرسوم الجمركية ابتداء من نهاية الأسبوع الجاري، ومن ضمنها ساعة آبل وحواسيب آي ماك وقطع غيار هواتف آيفون.

وأوضح أن التعرفة الجديدة ستطبق على هواتف آيفون، التي تسهم بأكثر من نصف إيرادات الشركة، بحلول ديسمبر/كانون الأول المقبل. وتوقع أن تؤدي الرسوم الجمركية المفروضة على منتجات آبل إلى تراجع سعر أسهمها في الأسواق العالمية.

ونقل الموقع عن الخبير الاقتصادي الأميركي جين مونستر، أن إضافة أميركا تعرفات جمركية إلى أي منتج من منتجات آبل دون اتخاذ إجراءات تخفف الأثر السلبي لتلك الرسوم يعد تجاوزا بحق الشركة.

ووفقا للموقع، فإن المؤشرات لا توحي بأن ترامب سيراجع قرار فرض التعرفات الجمركية على المنتجات الصينية خاصة في ظل اتهامه للشركات الأميركية بالعجز عن التعامل مع السياسة التجارية التي قال إنها تهدف إلى السيطرة على "اللاعبين (التجاريين) غير العادلين".

المصدر : بلومبيرغ