عـاجـل: وكالة فارس: واشنطن تمتنع عن إصدار تأشيرات سفر لمساعدي الرئيس الإيراني وللفريق الإعلامي المرافق له إلى نيويورك

شاهد.. كيف يمكن للذيل الاصطناعي أن يحافظ على توازنك؟

تَعد التكنولوجيا بالكثير لتطوير حياة الإنسان والمحافظة على صحته، ولكن هل يمكن أن يكون الحل لآلام العمود الفقري أن يضطر البشر للمشي بذيل اصطناعي يرتدونه لمساعدتهم في حفظ التوازن؟

فالأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات والنظارات وحتى اليدين كانت موجودة بعالم التقنية والأدوات الذكية لفترة من الوقت، والآن يتم تحديثها وتحسينها باستمرار. هذا بالضبط ما تعمل عليه مجموعة من العلماء اليابانيين في جامعة كيو باليابان، وقد قاموا بإنشاء ذيل قابل للارتداء.

آركيو.. مستوحى من القرود
يستوحي ذيل آركيو فكرته من المحاكاة الحيوية لاستخدام الحيوانات الفقارية لذيولها عند الحركة، مثل الكلاب والقرود. ومع ذلك، فإن هذا الذيل مصمم على شكل ذيل فرس البحر. 

وتتمثل الأسباب الرئيسة لإنشاء آركيو كما يقول الباحثون في تحسين التوازن والحركة، وتحديدا عند تحريك الأشياء الكبيرة أو تحقيق التوازن بين وزن أعضاء الجسم عند محاولة الوصول إلى المواد العالية والثقيلة في بعض الأحيان، ويمكن أن تكون مفيدة للغاية للمسنين الذين يعانون من محدودية الحركة والتوازن.

وصمم آركيو ذيلا هوائيا يمكن ارتداؤه، ويمكن ضبطه وفقا للارتفاع والوزن والعرض، ليناسب أي نوع من جسم الإنسان، ويستخدم الهواء المضغوط والعضلات الاصطناعية الأربع المدمجة في ذيله للتنقل وفقا لذلك.

ويعمل حاليا على ضاغط الهواء، الذي يضخ الفقرات بالهواء ويدفعها للتحرك بالتنسيق الصحيح، كما أن كل فقرة قابلة للتعديل وقابلة للإزالة لاستيعاب ارتفاعات مختلفة، ويمكن إضافة الأوزان أو إزالتها لكل فقرة، وهناك إبزيم (مشبك) حزام قابل للتعديل، حيث يتم تثبيت الذيل على جسم الإنسان.

وتتمثل الخطة في أن يعمل آركيو بوصفه ذيلا مستقلا. ويأمل الباحثون استخدامه أيضا في بيئات الواقع الافتراضي، وليس فقط لصيانة التوازن.

 

المصدر : مواقع إلكترونية