هاتف الجيل الخامس في خطر.. هواوي مصممة على إطلاقه وغوغل لن تدعمه

يعد جهاز مايت 30 أول هاتف ذكي من هواوي منذ أعلنت أميركا حظر منتجاتها (مواقع التواصل)
يعد جهاز مايت 30 أول هاتف ذكي من هواوي منذ أعلنت أميركا حظر منتجاتها (مواقع التواصل)

تواجه هواوي عائقا كبيرا في ترويج هاتفها الرائد المقبل هواوي مايت 30، حيث لن تتمكن من إطلاقه باستخدام تطبيقات وخدمات غوغل بسبب حظر البيت الأبيض على الشركات الأميركية من القيام بأعمال تجارية مع شركة الاتصالات الصينية، وفقا لوكالة رويترز.

وحصلت هواوي على تمديد لمدة ثلاثة شهور من وزارة التجارة الأميركية في مايو/أيار الماضي للسماح لها بالحصول على الخدمة والدعم من الشركات الأميركية، بما في ذلك البرامج أو التعديلات، وتم تمديد المدة 90 يوما أخرى، تنتهي يوم 19 نوفمبر/تشرين الأول المقبل، لكن هذا لا ينطبق إلا على الهواتف التي تم إصدارها مسبقًا.

ويعني هذا أن جهاز هواوي الجديد مايت 30 المقرر الكشف عنه يوم 18 سبتمبر/أيلول المقبل في ميونخ، لن يستطيع استخدام تطبيقات غوغل مثل تطبيق الخرائط أو أدوات التحرير من الشركة الأميركية.

ويعد جهاز مايت 30 الذي تم تصميمه للعمل على شبكات الجيل الخامس الجديدة، أول هاتف جديد من هواوي منذ أن أدرجت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشركة الصينية ضمن القائمة السوداء للكيانات المحظورة.

هواوي ستطلق الهاتف من دون غوغل
وقال مسؤولون تنفيذيون في الشركة لرويترز إن شركة هواوي تخطط للمضي قدما في إطلاق هواتف ذكية متطورة جديدة في أوروبا، رغم أنها قد لا تكون قادرة على تقديم نظام تشغيل أندرويد الرسمي لغوغل وتطبيقاته المستخدمة على نطاق واسع.

وقال متحدث باسم غوغل لرويترز إن هاتف مايت 30 لا يمكن بيعه مع تطبيقات وخدمات غوغل المرخصة بسبب الحظر الأميركي على مبيعات هواوي، وقال المتحدث إن المهلة المؤقتة التي أعلنتها الحكومة الأميركية الأسبوع الماضي لا تنطبق على المنتجات الجديدة مثل هاتف مايت 30.

ولم توضح غوغل ما إذا كانت قد تقدمت بطلب للحصول على ترخيص لتقديم تطبيقاتها وخدماتها المعروفة باسم غوغل موبايل سيرفيس، على الرغم من أنها قالت في الماضي إنها تريد الاستمرار في توفير خدماتها لهواوي، ويمكن للشركات الأميركية الحصول على ترخيص لإعفاء منتجاتها من الحظر.

وذكرت رويترز هذا الأسبوع أن وزارة التجارة الأميركية قد تلقت أكثر من 130 طلبًا من الشركات للحصول على تراخيص لبيع البضائع الأميركية إلى هواوي، لكن لم يتم منح الأذن بعد لأي طلب.

وقال جو كيلي المتحدث باسم هواوي لرويترز "ستواصل هواوي استخدام نظام التشغيل أندرويد إذا سمحت لنا الحكومة الأميركية بذلك.. وإلا فسوف نواصل تطوير نظام التشغيل الخاص بنا".

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز