شريك ستيف جوبز بتأسيس آبل: كان يجب تفكيك الشركة منذ وقت طويل

ستيف وزنياك ترك أتش بي ليساعد ستيف جوبز في حلم بناء أول حاسوب شخصي (غيتي)
ستيف وزنياك ترك أتش بي ليساعد ستيف جوبز في حلم بناء أول حاسوب شخصي (غيتي)

يرى ستيف وزنياك المؤسس السابق لآبل أنه كان ينبغي تفكيك الشركة الأميركية التي ساعد صديقه ستيف جوبز في تأسيسها منذ وقت طويل.

ومع أن رؤية وزنياك تختلف عن نظرة دعاة تفكيك عمالقة التقنية من منظمين حكوميين أو نواب، فهو يتحدث عن بناء بيئة يتمتع فيها المهندسون من أمثاله بحرية العمل بمفردهم. 

وقال المطور المعروف لموقع بلومبيرغ هذا الأسبوع "أتمنى أن تنفصل آبل من تلقاء نفسها وأن تنفصل الأقسام المستقلة للسماح للمطورين بالعمل بشكل مستقل، كما فعلت أتش بي (هيولت بيكارد) عندما كنت هناك".

ومع أن "أتش بي" رفضت طلبات وزنياك لصنع حاسوب شخصي ذلك الوقت مما اضطره لترك الشركة والمضي قدما مع رفيقه جوبز في تأسيس العملاقة آبل، والتي تعتبر الآن أكبر من أتش بي بكثير، فإنه يرى أن الحرية التي كانت لديه في أتش بي للعمل على أفكاره الخاصة كانت أكبر مما هي عليه الآن في آبل.

ويعتقد وزنياك أن شركات التكنولوجيا "أصبحت قوة كبيرة للغاية في حياتنا، وقد اتخذت خيارات بعيدة عما كنا نتمناه".

ويضيف لموقع بلومبيرغ أنه من الصعب الآن الهروب، لكنه يجد أن آبل "الأفضل بين الشركات" لأنها على الأقل تجني الأموال من بيع منتجات بدلا من تتبع الناس، على حد قوله.

وبالنسبة لموقعي فيسبوك وغوغل، فإن وزنياك لا يرى سببا يمنعهما من إعطاء الخيار للمستخدمين بالدفع مقابل الخدمات بدلا من خدمات مجانية مقابل تتبعهم.

المصدر : مواقع إلكترونية