آبل تناكف غوغل بلوحة إعلان ثانية.. فما قصتها؟

لوحة آبل المثيرة للجدل تظهر خلف أبنية مختبرات سايدواك التابعة لغوغل في تورنتو (سي تي في)
لوحة آبل المثيرة للجدل تظهر خلف أبنية مختبرات سايدواك التابعة لغوغل في تورنتو (سي تي في)

عرضت شركة آبل مرة أخرى لوحة إعلانية عملاقة مثيرة للجدل بجانب حي غوغل الذكي في تورونتو، الذي يثير مخاوف كبيرة بشأن الخصوصية.

فقد ذكر موقع أخبار سي تي في تورنتو أن آبل وضعت لوحة إعلانية في الطريق المؤدي للمدينة الذكية لشركة غوغل في تورونتو، والمسماة "مختبرات سايدواك".

وتقول لوحة الإعلانات الضخمة "عملنا هو البقاء خارج شؤونكم، الخصوصية هي آيفون". في غمز واضح لشركة غوغل التي تقوم باختبار برامج مراقبة في هذه المختبرات.

وتخطط مختبرات سايدواك المملوكة لشركة غوغل لتركيب أجهزة استشعار في حي الواجهة البحرية، والذي يطلق عليه اسم "كوايسايد" "Quayside" لمراقبة تحركات وسلوك الأشخاص الذين يمشون في المنطقة.

وأثارت هذه المخططات قلق سكان تورونتو، وقالت ميليسا جولدشتاين -من سكان تورونتو - لصحيفة "بيزنيس إنسايدر" "اقتراح مختبرات سايدواك القوانين التي تنظم سلوك السكان هو مثل الثعلب الذي يقترح تصميم بيت الدجاجة". في إشارة إلى المخاوف من استغلال غوغل المعلومات التي تجمعها عن سكان الحي.

وقامت آبل في وقت سابق هذا العام بإقامة لوحة إعلانية مماثلة في مؤتمر التكنولوجيا "سي إي أس" (CES) في لاس فيغاس، جاء فيها "ما يحدث في آيفونك يبقى على آيفونك".

ولطالما أشارت آبل إلى مقارنتها الخصوصية مع شركات التكنولوجيا الأخرى، مثل غوغل، لأن نموذج أعمالها لا يعتمد على جمع بيانات المستخدم. 

للمرة الثانية.. آبل تستخدم اللوحات الإعلانية لمناكفة غوغل في موضوع الخصوصية (سي تي في نيوز)

المصدر : مواقع إلكترونية