سامسونغ في المحاكم بسبب إعلان

إعلانات سامسونغ تظهر هواتف غالاكسي مناسبة للتعرض لجميع أنواع المياه بما في ذلك مياه المحيط وحمامات السباحة (رويترز)
إعلانات سامسونغ تظهر هواتف غالاكسي مناسبة للتعرض لجميع أنواع المياه بما في ذلك مياه المحيط وحمامات السباحة (رويترز)

قامت لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية (ACCC) برفع دعوى إلى المحكمة على شركة سامسونغ الكورية بسبب مزاعم بأنها ضللت العملاء حول طبيعة مقاومة الماء للهواتف المختلفة.

قامت شركة سامسونغ منذ عام 2016 بتصوير الهواتف بالقرب من بيئات غير مناسبة مثل حمامات السباحة والمحيطات، كما تقول لجنة المنافسة الأسترالية في الدعوى مما يوحي أن هذه الهواتف تعمل بشكل طبيعي في هذه البيئات، وهو ما تجده اللجنة مضللا.

وتزعم لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية أن إعلانات سامسونغ تدعي أن هواتف غالاكسي مناسبة للاستخدام، أو عند التعرض لجميع أنواع المياه، بما في ذلك مياه المحيط وحمامات السباحة.

وقال رود سيمز رئيس لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية في بيان إن الهاتف لم يكن كذلك. وتستند الدعوى إلى مراجعة أكثر من ثلاثمئة إعلان.

وتقول سامسونغ في إعلانها عن هواتف غالاكسي المختلفة إنها مقاومة للماء ويمكنها أن تبقى فيه حتى عمق 1.5 متر لمدة ثلاثين دقيقة. ولكن كما تشير لجنة المنافسة والمستهلكين فإن هذا لا يغطي جميع أنواع المياه.

ولا تنصح سامسونغ باستخدام غالاكسي أس10 عند الشاطئ. في حين يقول سيمز "أظهرت سامسونغ هواتف غالاكسي المستخدمة بالإعلان في مواقف مضللة لتجتذب العملاء".

المصدر : مواقع إلكترونية