سوفت بانك تستبدل السعودية والإمارات في صندوق استثمارها الجديد للذكاء الاصطناعي

من دون السعودية والإمارات وبمشاركة آبل ومايكروسوفت، سوفت بانك تطلق صندوق فيجن2 (رويترز)
من دون السعودية والإمارات وبمشاركة آبل ومايكروسوفت، سوفت بانك تطلق صندوق فيجن2 (رويترز)

حصلت مجموعة سوفت بانك اليابانية على تعهدات من شركة ميكروسوفت ومستثمرين آخرين بحوالي 108 مليارات دولار لصندوق فيجين الثاني، الذي يهدف إلى الاستثمار في شركات التكنولوجيا المتخصصة بالذكاء الاصطناعي.

وقالت الشركة في بيان إن المجموعة اليابانية نفسها تخطط لاستثمار 38 مليار دولار في الصندوق، ومن بين الشركات الأخرى التي ستنضم إلى الصندوق: آبل، وفوكسكون، وهون هاي بيرسيشن أندستري من تايوان.

شركاء الأمس غير مدعوّين لفيجن2
وشكلت صناديق الثروة السيادية للسعودية والإمارات حجر الأساس لصندوق فيجن1، بالإضافة إلى بنك غولدمان ساكس الاستثماري، ولكن هؤلاء لن يشاركوا حتى الآن في فيجن2.

وقد أخبر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بلومبيرغ في أكتوبر/تشرين الأول أن بلاده مستعدة للالتزام بمبلغ 45 مليار دولار إضافي من خلال صندوق الاستثمار العام، مضيفا: "من دون صندوق الاستثمار المالي، لن يكون هناك صندوق سوفت بانك فيجن".

هذه الروابط الوثيقة أجبرت فيما بعد مؤسس سوفت بانك والرئيس التنفيذي ماسايوشي سون على الدفاع عن العلاقة مع محمد بن سلمان، بعد اتهامات بتورطه بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقد ألقت هذه الحادثة بظلالها على أداء الصندوق نتيجة قلق المستثمرين والشركات ومراقبي حقوق الإنسان من العلاقة بين الصندوق والسعودية والإمارات.

الرؤية اختلفت في فيجن2
وتعكس قاعدة مستثمري الصندوق الثاني التنويع خارج منطقة الشرق الأوسط التي وفرت معظم رأس المال الخارجي البالغ مئة مليار دولار، مع قيام سوفت بانك بجذب شركات تقنية وانضمام مشتركين من بينهم مؤسسات مالية يابانية غنية وصندوق الثروة السيادية الكزاخي.

وقالت سوفت بانك في بيانها "إن الهدف من الصندوق هو تسهيل التسارع المستمر لثورة الذكاء الاصطناعي من خلال الاستثمار في شركات النمو الرائدة في السوق وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي".

ويستخدم ماسايوشي سون الذكاء الاصطناعي كمصطلح جذاب لوصف محفظة استثمارات سوفت بانك، والتي تتميز بأنشطة تجارية متنوعة مثل قيادة السيارات والقيادة الذاتية والتأمين والرعاية الصحية.

وأطلق صندوق الرؤية الأول منذ عامين بدعم بستين مليار دولار من صناديق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية وأبو ظبي، وقد استحوذت بالفعل على جزء كبير من رأس مال أكثر من ثمانين شركة ناشئة في مرحلة متأخرة.

وشملت الشركات التي استثمرت فيها: أوبر للمواصلات، ووي ورك، وغيرها من الشركات الناشئة.

المصدر : مواقع إلكترونية