بعد اختفاء لسنتين.. شركة تربط عقل الإنسان بالحاسوب تعلن حدثها الأول

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك في عام 2017، إطلاق شركة نيورالنك (Neuralink) للعمل على إيجاد طريقة لربط الدماغ البشري مباشرة بأجهزة الحاسوب. وظلت أعمال الشركة طي الكتمان حتى يوم الخميس عندما كشفت الشركة عن موعد حدثها الرئيس الذي تنوي إقامته بتاريخ 18 يوليو/تموز للإعلان عن أعمالها.

وأعلنت الشركة التي تهدف إلى تطوير "واجهات متطورة جدا لآلة الدماغ بهدف توصيل البشر وأجهزة الحاسوب" أنها ستمنح الجمهور الفرصة لحضور هذا الحدث المحدود وذلك عند إجابتهم عن ثمانية أسئلة، وتقديم رابط حسابهم على موقع لينكدإن وشرح لماذا يجب أن يحضروا".

ويمكن للجمهور مشاهدة الحدث من خلال البث المباشر عبر الإنترنت.

ولطالما تحدث ماسك عن الحاجة إلى إنشاء واجهة حاسوب دماغية ليقدر البشر على وقف نمو الذكاء الاصطناعي الفائق الذكاء.

ويعتقد ماسك أنه إذا كان بإمكاننا الاندماج بفعالية مع الذكاء الاصطناعي من خلال تحسين الرابط العصبي بين القشرة المخية المكافئ الرقمي لنفسك، فيمكننا أن نحل مشكلة السيطرة أيضا، ولا داعي حينها للقلق بشأن الذكاء الاصطناعي.

أبحاث طبية
وتأسست نيورالنك في عام 2017 كشركة أبحاث طبية في كاليفورنيا. وتبحث في عدد كبير من التقنيات لربط أجهزة الحاسوب بالأدمغة، مثل الأقطاب الكهربائية وأقطاب الغبار العصبية التي قد تندمج في الدماغ.

وسيكون التركيز الأولي على التطبيقات الطبية، حيث تهدف الشركة إلى إطلاق منتج في عام 2021 يساعد في بعض إصابات الدماغ الشديدة مثل السكتة الدماغية والسرطان والمشاكل الخلقية.

ونشر خمسة علماء مرتبطون بنيورالنك ورقة بحثية تصف تقنية تشبه آلة الخياطة لإدخال مسابر "probes" في أدمغة الإنسان.

وجمعت نيورالنك 39 مليون دولار من جولة تمويل في مايو/أيار 2019.

المصدر : مواقع إلكترونية