‫ثغرة أمنية في وحدات الفأرة ولوحات المفاتيح اللاسلكية من لوجيتك‬

الثغرة الأمنية تسمح للقراصنة من الناحية النظرية بتسجيل ما تتم كتابته على لوحة المفاتيح اللاسلكية من لوجيتك (الألمانية)
الثغرة الأمنية تسمح للقراصنة من الناحية النظرية بتسجيل ما تتم كتابته على لوحة المفاتيح اللاسلكية من لوجيتك (الألمانية)

أفادت مجلة الحاسوب "سي تي" الألمانية بأن ‫وحدات الاستقبال "يو أس بي" المركبة في الحواسيب والخاصة بالفأرة ولوحة ‫المفاتيح اللاسلكية من شركة لوجيتك يمكن أن تكون هدفا للقراصنة، وذلك عن ‫طريق ثغرة أمنية واحدة على الأقل تسمح للقراصنة من الناحية النظرية ‫بتسجيل ما تتم كتابته على لوحة المفاتيح أو تسريب برمجيات ضارة وأكواد ‫خبيثة إلى الحواسيب.

‫من جانبها، أوضحت شركة لوجيتك أن هذه الثغرة الأمنية تظهر في جميع وحدات ‫الفأرة ولوحات المفاتيح اللاسلكية التي تستخدم بروتوكول "يونيفاينغ- آر أف" من ‫لوجيتك، ويمكن التعرف عليها من خلال الشعار البرتقالي الصغير على شكل ‫نجمة والموجود على مستقبل "يو أس بي" اللاسلكي، بالإضافة إلى وجود المشكلات في ‫وحدات الريموت الكنترول الخاصة بالعروض التقديمية "سبوتلايت" (Spotlight) مثل جهاز "آر 500 بريزينتر" ‫(R500 Presenter).

‫وأعلنت الشركة السويسرية عن إطلاق تحديث جديد للبرامج الثابتة "الفيرموير" خلال أغسطس/آب المقبل، والذي يعمل على إصلاح إحدى الثغرات ‫الأمنية على الأقل، ويمكن قراءة إصدار الفيرموير الحالي بواسطة برنامج "يونيفاينغ" (Unifying).

وأكدت الشركة السويسرية أن استغلال الثغرات ‫الأمنية يتطلب معدات ومهارات ومعرفة تقنية متخصصة، كما يتطلب أن يكون ‫القراصنة على مقربة من الجهاز من أجل الوصول الفعلي إلى جهاز المستخدم ‫المعني.

ونصحت المجلة الألمانية المستخدم بخلع وحدة الاستقبال "يونيفاينغ" الخاصة ‫بالفأرة ولوحة المفاتيح اللاسلكية عند ترك الحاسوب.

ومن حيث المبدأ ‫يتعين على المستخدم أن يسأل نفسه عما إذا كان من الضروري استعمال وحدات ‫فأرة ولوحة مفاتيح لاسلكية، حيث أكد الخبراء أن التوصيل بالكابلات يعتبر ‫أكثر أمانا.

المصدر : الألمانية