هل ستشارك؟ مؤسس ويكيبيديا يدعو إلى إضراب عن وسائل التواصل الاجتماعي

مؤسس ويكيبيديا لاري سانجر صاغ إعلان الاستقلال الرقمي الذي سيطلب من المضربين التوقيع عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)
مؤسس ويكيبيديا لاري سانجر صاغ إعلان الاستقلال الرقمي الذي سيطلب من المضربين التوقيع عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)

دعا مؤسس ويكيبيديا إلى إضراب يتوقف فيه الناس عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمدة تصل إلى 48 ساعة في وقت لاحق من هذا الأسبوع، في محاولة للضغط على الشبكات لاستعادة السيطرة على البيانات الشخصية للمستخدمين.

وذكر تقرير لموقع "بي بي سي" أن لاري سانجر أحد مؤسسي موسوعة ويكيبيديا يرى في دعوته إلى الإضراب في الفترة من 4 إلى 5 يوليو/تموز الجاري إظهارا لطلب المستخدمين التغيير في هذه المنصات.

وسيمتنع المستخدمون من المشاركة في الشبكات الاجتماعية في هذين اليومين لإظهار أن لديهم "شكوى خطيرة" بشأن خدمات شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال سانجر "سنجمع قوتنا الجماعية ونطالب الشركات العملاقة المتلاعبة بمنحنا السيطرة مرة أخرى على بياناتنا وخصوصيتنا".

وأضاف أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين ينضمون للمبادرة، زاد تأثير الأشخاص غير الراضين عن الوضع الحالي لهذه المنصات.

ويأمل سانجر أن يؤدي الإضراب إلى حدوث تغييرات في الشبكات الاجتماعية الكبيرة، ستمنح الناس بعد ذلك مزيدا من التحكم في بياناتهم.

كما سيطلب من هؤلاء المضربين توقيع إعلان الاستقلال الرقمي الذي صاغه سانجر.

ويدعو الإعلان إلى جعل الشبكات الاجتماعية غير مركزية، وتحويلها إلى أنظمة تحترم حقوق حرية التعبير والخصوصية والأمن.

وقد وُزِّعت دعوات الإضراب على نطاق واسع على موقعي رديت وتويتر والعديد من الشبكات الأخرى. كما طلب سانجر من المؤيدين نشر الكلمة على فيسبوك.

لكن على الرغم من الاهتمام المتزايد بالإضراب، فإن البعض شكك في تأثيره.

وقال أحد المعلقين في مدونة أخبار هاكر المهتمة بالتكنولوجيا "أشعر أنه حتى لو أضرب كل من يهتم، فإن الفرق بين الزائرين يوميا ربما يكون قليلا".

وأضاف "أعتقد أن معظم الأشخاص الذين يهتمون حقا قد تركوا وسائل التواصل الاجتماعي المركزية بالفعل أو خفضوها إلى درجة أن يوم عدم الإضراب هو  الاستثناء".

المصدر : مواقع إلكترونية