آبل تنال براءة اختراع رباط ساعة بكاميرا مدمجة به

آبل تنال براءة اختراع رباط ساعة بكاميرا مدمجة به

وفقا لبراءة الاختراع فإن الكاميرا مدمجة برباط الساعة وقابلة للتحكم في موضعها (رويترز)
وفقا لبراءة الاختراع فإن الكاميرا مدمجة برباط الساعة وقابلة للتحكم في موضعها (رويترز)

ربما حاولت الشركات من قبل طرح ساعة ذكية بكاميرا مدمجة مثل ساعة سامسونغ "غلاكسي غير"، لكن الموقع الثابت للكاميرا كان يعني أن المستخدم يحتاج عادة إلى التحكم برسغه لالتقاط صورة جيدة، ناهيك عن إمكانية إجراء مكالمات فيديو. والآن يبدو أن آبل وجدت حلا لهذه المشكلة.

فوفقا لوثائق مكتب براءات الاختراع الأميركي، حصلت آبل على براءة اختراع رباط لساعة آبل يتضمن كاميرا مدمجة به مصممة بحيث يمكن التحكم في موضعها بأي طريقة يرغب فيها المستخدم تقريبا.

وقد يبدو الرباط كأحد أربطة الساعة الحلقية للشركة، لكنه يتضمن جزءا ممتدا مع كاميرا واحدة على الأقل في نهايته. ويتوجب عليك سحب أو إرجاع أو لف هذا الجزء كي تتخذ الصورة المثالية في ساعتك.

ويتيح هذ التصور الجديد إمكانية وضع كاميرتين في جانبي الرباط، وربما يتيح أيضا استخدام كاميرا تصوير 360 درجة. وهناك أكثر من طريقة لالتقاط الصور بالكاميرا، تتضمن الضغط على الرباط أو النقر على زر على الرباط أو النقر على شاشة الساعة.

لكن تظل هذه براءة اختراع لا منتجا حقيقيا، لهذا لا توجد ضمانة بأننا قد نشاهد هذا الرباط في ساعات آبل الذكية المقبلة.

يمكن التحكم في موضع الكاميرا عبر سحب الرباط أو إرجاعه إلى الخلف أو لفه (آبل/مكتب براءات الاختراع الأميركي)

الجدير بالذكر أن الشائعات حول استخدام كاميرا في ساعة آبل منتشرة منذ العام 2015، وكانت هناك صعوبات تقنية للتعامل مع أمور مثل عمر البطارية ومحدودية المساحة المتاحة لمستشعر الكاميرا.

ومع ذلك، فإن الخطوات الواسعة في التقنية يمكن أن تجعل هذا الأمر عمليا أكثر مما كان عليه في الماضي، خاصة مع حرص آبل الواضح على جعل ساعتها الذكية مستقلة عن هاتف آيفون، حيث يمكن أن تقلل الكاميرات بسهولة من الحاجة إلى حمل هاتفك معك، سواء أكنت تريد التقاط لقطة سريعة أو الرد على مكالمة فيديو "فايس تايم".

المصدر : مواقع إلكترونية