هل تستطيع الاستغناء عن الصين؟.. شركات الاتصالات العملاقة في ورطة

قرار حظر المنتجات الصينية قد يجبر شركات الاتصالات العملاقة على نقل إنتاجها للحفاظ على سوق الاتصالات الأميركية (غيتي)
قرار حظر المنتجات الصينية قد يجبر شركات الاتصالات العملاقة على نقل إنتاجها للحفاظ على سوق الاتصالات الأميركية (غيتي)

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أمس الأحد نقلا عن أشخاص مطلعين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتطلع إلى طلب معدات الجيل الخامس الخلوية المستخدمة في الولايات المتحدة لتصميمها وتصنيعها خارج الصين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة الأميركية تسأل شركات تصنيع معدات الاتصالات عما إذا كان بإمكانها تطوير أجهزة مرتبطة في الولايات المتحدة -بما في ذلك إلكترونيات الأبراج الخلوية، بالإضافة إلى أجهزة التوجيه والمحولات والبرامج- خارج الصين.

وقالت إن هذا التحول قد يجبر شركات الاتصالات العملاقة مثل نوكيا وإريكسون على نقل الإنتاج خارج الصين من أجل الاستمرار في توفير المعدات للولايات المتحدة أكبر سوق في العالم لمعدات وخدمات الاتصالات.

وتأتي هذه التحركات في إطار مراجعة مدتها 150 يوما بدأت بعد مخاوف بخصوص الأمن السيبراني في الولايات المتحدة.

واستهدفت إدارة ترامب في مايو/أيار الماضي شركة هواوي الصينية، حيث حذرت الشركة من شراء التكنولوجيا الأميركية الحيوية دون موافقة خاصة ومنع استخدام معداتها في شبكات الاتصالات الأميركية لأسباب أمنية وطنية.

وقالت وول ستريت جورنال إن المحادثات لا تزال في مراحل غير رسمية، وإنها دعوة إلى وضع قائمة بالقواعد واللوائح المقترحة بحلول الموعد النهائي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وبالتالي فإن أي قرار تنفيذي قد يستغرق سنوات.

المصدر : رويترز