بروجكت قطر.. حلول الإدارة الذكية للمدن والمنشآت الجديدة بالدولة

بروجكت قطر نجح في التوسع بالحجم والتأثير منذ انطلاقته الأولى عام 2004 (الجزيرة)
بروجكت قطر نجح في التوسع بالحجم والتأثير منذ انطلاقته الأولى عام 2004 (الجزيرة)

عماد مراد-الدوحة

مع دخول معظم المشاريع الكبرى في قطر مراحلها النهائية قبل سنوات قليلة من بطولة كأس العالم 2022، برزت الحاجة إلى كيفية إدارة هذه المدن والمنشآت باستخدام أحدث التكنولوجيا في العالم، وهو الأمر الذي سعى معرض بروجكت قطر إلى تقديمه لكافة المنشآت من خلال تركيز المعرض على إدارة المدن الذكية.

وقدم معرض بروجكت قطر، الذي اختتم الخميس، لقطاع البناء في البلاد أحدث التقنيات والحلول الموجودة في الأسواق العالمية، من خلال جناح المدن الذكية الذي جمع أبرز الموردين العالميين في مجال حلول الإدارة الذكية للمدن والمنشآت، في خطوة تهدف إلى فتح مجالات جديدة كليا للأعمال ضمن قطاع البناء والإنشاءات في قطر.

وبحسب إحصائيات قطرية رسمية فإن من المتوقع زيادة حجم الإنفاق التكنولوجي التجاري في قطر حتى نهاية 2019 بنسبة 47%، في حين تصل قيمة برنامج قطر الذكية "تسمو" 1.6 مليار دولار، كما أن نسبة العائدات المتوقعة من برنامج تسمو خلال السنوات الخمس المقبلة يصل إلى 11 مليار دولار، فضلا عن وصول عدد مشاريع الشركات القطرية والدولية ضمن برنامج "تسمو" إلى 100 مشروع.

ويعد برنامج قطر الذكية "تسمو" من ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، ويمثل منصة للانطلاق نحو الاقتصاد الرقمي والمستقبل الذكي حيث رصدت الدولة مبلغ ستة مليارات ريال (1.6 مليار دولار أميركي) على مدار الخمس سنوات المقبلة، لتمكين تطوير البنية التحتية التكنولوجية اللازمة وتفعيل مئات من حالات الاستخدام التي تم تحديدها في شتى القطاعات.

بروجكت قطر قدم حلولا للإدارة الذكية للمدن والمنشآت الجديدة (الجزيرة)

وتنوعت المنتجات التي قدمها معرض بروجكت قطر الذي استمر ثلاثة أيام لكافة زواره من قطاع البناء والإدارة حيث ركزت المعروضات على نظم أتمتة المنشآت والمباني، والمجسات الذكية، ونظم الكابلات الذكية، ونظم التبريد والتكييف الذكية، ونظم التحكم عن بعد، ونظم إدارة وتوزيع الطاقة الذكية ونظم التحكم الذكية بالإنارة وخدمات إدارة حركة المرور المتقدمة والمنصات اللاسلكية.

خاطب المعرض في نسخته السادسة عشرة بشكل خاص مستقبل قطاع البناء في قطر من خلال تسليط الضوء على الابتكارات التي ستؤدي دورا مهما في مستقبل القطاع، حيث قدم مؤتمر المستقبل في أعمال البناء، المصاحب للمعرض جملة من المحاور المتعلقة بالبرامج والخطط والتوقعات المستقبلية لمشاريع البناء في قطر.

ويقول زياد بلبيسي، مدير المشاريع في شركة بارسونز العالمية، المسؤولة عن جناح المدن الذكية بالمعرض إن بروجكت قطر يمثل منصة مميزة لعرض التقنيات المتطورة والحلول الشاملة للمدن الذكية، مؤكدا التزام شركته ودعمها لدولة قطر وجهودها في توفير البنية التحتية الذكية والرائدة عالميا لسكانها.

ويضيف بلبيسي، للجزيرة نت، أن جهود التحول نحو المدن الذكية اكتسبت زخما كبيرا خلال السنوات الماضية، بعد أن بدأت هذه الفكرة تؤتي ثمارها على المدن التي استطاعت التحول إلى الإدارة الذكية للمنشآت الأمر الذي أدى إلى تحسن كبير في حياة المواطنين داخل تلك المدن بفضل توافر الخدمات وكافة الاحتياجات بشكل رقمي.

مؤتمر مصاحب للمعرض لمناقشة جملة من المحاور المتعلقة بالبرامج والخطط والتوقعات المستقبلية لمشاريع البناء في قطر (الجزيرة)

مدن متكاملة
ويوضح بلبيسي أن المدينة الذكية الفعلية هي مدينة متكاملة لا تملك أجهزة استشعار لجمع البيانات فحسب، بل تضم أيضا مواطنين فاعلين ومنخرطين في عمليات جمع البيانات بما يعود بالنفع على الآخرين، مما يؤدي إلى تغير المدينة بشكل مستمر استجابة لاحتياجات سكانها، خاصة في ظل تحول الأشياء والأفراد وحركاتهم إلى مكون رقمي تقوم أنظمة المدينة بحوسبته وتحليله وتحويله إلى معلومات مفيدة تساعد في كيفية إدارة تلك المدينة.

ويعتبر بروجكت قطر أكبر وأضخم معرض لمواد البناء والمعدات والتكنولوجيا في قطر، كما أنه يعد منصة هامة لشركات الإنشاءات العالمية والمحلية لعرض أحدث خدماتهم للبناء والمنتجات والمعدات، بالإضافة إلى تمكين وجودهم في السوق، وإقامة علاقات تجارية جديدة مع مختلف البلدان.

ونجح بروجكت قطر، الذي تنظمه الشركة الدولية للمعارض، في التوسع بالحجم والتأثير منذ انطلاقته الأولى عام 2004، حتى بات اليوم بمثابة أحد دعائم صناعة التشييد والبناء على الصعيد المحلي والدولي، وكانت نسخة العام الماضي قد نجحت في استقطاب 1700 علامة تجارية من 29 دولة من حول العالم.

وقد شهد المعرض، الذي يشغل مساحة 23.264 مترا مربعا ويضم 500 علامة تجارية دولية ومحلية من 33 دولة، عروضا حية وعروضا تقديمية يومية من قبل العارضين، تعرض أحدث ابتكاراتهم ومنتجاتهم وخدماتهم في مجال البناء.

المصدر : الجزيرة