لمعرفة كيف تتطور الاحتجاجات.. الجيش الأميركي يحلل 350 مليار منشور بمواقع التواصل

لمعرفة كيف تتطور الاحتجاجات.. الجيش الأميركي يحلل 350 مليار منشور بمواقع التواصل

الغرض من الدراسة هو فحص منشورات مواقع التواصل بين يوليو/ تموز 2014 وديسمبر/كانون الأول 2016 على منصة واحدة (رويترز)
الغرض من الدراسة هو فحص منشورات مواقع التواصل بين يوليو/ تموز 2014 وديسمبر/كانون الأول 2016 على منصة واحدة (رويترز)

يعتزم الجيش الأميركي تحليل 350 مليار منشور على مواقع التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء العالم، للمساعدة في تتبع كيفية تطور الحركات الشعبية. 

ويدعو أحد مقدمي المشروع -ومقره كلية الدراسات العليا البحرية في مونتراي بكاليفورنيا- إلى فحص منشورات مئتي مليون مستخدم على الأقل من أكثر من مئة دولة بأكثر من ستين لغة؛ من أجل فهم أفضل "للتعبير الجماعي".  

وذكرت وكالة أنباء بلومبيرغ أن الغرض من الدراسة هو فحص منشورات مواقع التواصل الاجتماعي بين يوليو/تموز 2014 وديسمبر/كانون الأول 2016 على منصة واحدة.

وقالت البحرية إن الاتصالات الخاصة لن تكون مشمولة، ولن يتم تحديد هويات المستخدمين الأفراد في عملية البحث.  

ولدى المنصة الرئيسية لشركة فيسبوك أكثر من 1.2 مليار مستخدم نشط يوميا، في حين تملك شركة تويتر أكثر من ثلاثمئة مليون مستخدم شهريا.  

وقال الباحث الرئيسي في المشروع "تي كامبر وارين" إن البيانات سوف تساعد في فهم متزايد للاتصالات، وكيف أن أنماط الخطاب تتغير على مدار الوقت. 

وكان وارين -الذي درس في السابق الصراعات الداخلية في أفريقيا- قال إن وسائل الإعلام مثل المحطات الإذاعية لها تأثير مهدئ، في حين أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تشعل العنف الجماعي. 

المصدر : الألمانية