بعد معارك قانونية طاحنة.. آبل وكوالكوم معا بصفقة مفاجئة

ستساعد التسوية مع كوالكوم آبل لتطوير هاتف يدعم تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس (غيتي)
ستساعد التسوية مع كوالكوم آبل لتطوير هاتف يدعم تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس (غيتي)

حققت شركة كوالكوم أمس الثلاثاء فوزا كبيرا في نزاعها القانوني الواسع النطاق مع آبل، إذ توصلتا إلى تسوية مفاجئة تسمح بعودة هواتف آيفون إلى استخدام رقائق اتصالات (مودم) من كوالكوم مرة أخرى.

ووقعت الشركتان اتفاقية ترخيص لبراءة الاختراع ست سنوات واتفاقية التوريد التي ستمهد الطريق لاستخدام رقائق المودم الخاصة بكوالكوم بهواتف آيفون بعد أن استخدمت رقائق إنتل العام الماضي.

وقفزت أسهم كوالكوم نحو 23% إلى 70.45 دولارا بالتداولات المنتظمة، وهو أكبر مكسب لها منذ أكثر من 19 عاما، ثم وصلت إلى 75.25 دولارا في ساعات ما بعد التداول.

وستساعد التسوية مع كوالكوم شركة آبل في تطوير هاتف يدعم تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس بالنظر لقدرة كوالكوم على إنتاج رقائق المودم لشبكات الجيل الخامس.

وجاءت التسوية بعد عامين من النزاع القانوني بين الشركتين، وكانت المرافعات الافتتاحية أمام محكمة اتحادية في سان دييغو.

واتهمت آبل كوالكوم باستغلال براءات الاختراع بطريقة غير قانونية للحفاظ على احتكار رقائق المودم التي تربط الهواتف بشبكات البيانات المحمولة. بينما قالت كوالكوم إن آبل تستخدم تقنيتها دون أن تدفع ثمنها.

وبدأت آبل في استخدام شرائح مودم من إنتل في بعض أجهزة آيفون عام 2016. وتوقفت عن دفع رسوم ترخيص لكوالكوم وعن استخدام رقائقها بأجهزة آيفون عام 2018.

وأخرج القاضي جونزالو كورييل هيئة المحلفين لفترة وجيزة، بينما تفاوض نورين كرال رئيس الدعوى في أبل على انفراد مع مارك سنايدر محامي كوالكوم قبل أن يستدعي كورييل المحلفين إلى قاعة المحكمة.

وقال القاضي لهيئة المحلفين "لقد توصل الطرفان إلى النتيجة المثالية. هذا التطور يسمح لشركات التكنولوجيا بالعودة إلى العمل، وسوف يسمح لكم بالعودة إلى شؤونكم".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أوقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب عملية استحواذ كبرى لشركة برودكوم السنغافورية على كوالكوم الأميركية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وهواجس بأن الصفقة قد تمنح الصين اليد العليا بمجال الاتصالات المتنقلة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة