لدعم خططها للواقع المعزز.. آبل توظف خبيرا بارزا في الواقع الافتراضي

آرثر فان هوف (يسار) سيلعب دورا بارزا في خطط آبل للواقع المعزز (جونت)
آرثر فان هوف (يسار) سيلعب دورا بارزا في خطط آبل للواقع المعزز (جونت)

تبدي شركة آبل اهتماما كبيرا بتقنية الواقع المعزز ويظهر ذلك بوضوح من خلال عمليات التوظيف المتواصلة لخبراء بارزين في هذا المجال، وجاء التوظيف الأخير لمؤسس شركة "جونت" للواقع الافتراضي آرثر فان هوف، ليؤكد هذا الأمر.

والواقع المعزز هو إسقاط أجسام ثلاثية الأبعاد على الواقع الحقيقي مع إمكانية التفاعل معها، ويمكن رؤيتها بارتداء نظارة خاصة (مثل مايكروسوفت هولولينس) أو على شاشة الهاتف الذكي عبر تطبيقات خاصة (مثل لعبة بوكيمون غو).

أما الواقع الافتراضي، الذي تختص به شركة جونت، فيتمثل بالانغماس في تجربة افتراضية ثلاثية الأبعاد معزولة عن الواقع الفعلي من خلال ارتداء نظارة خاصة بذلك، بحيث ينتقل المستخدم افتراضيا إلى ذلك الواقع الوهمي كأنه يعيش فيه.

وقد اكتشف موقع فاريتي أن آبل وظفت مؤخرا آرثر فان هوف بصفة كبير مهندسي التخطيط لفريق غير مسمى.

وفي حين لم تتضح بعد مسؤوليته، فإن هوف خبير كبير في أنظمة الكاميرات المتعددة وصنع الفيديو للواقعين الافتراضي والمعزز، وكذلك التقاط الصور ثلاثية الأبعاد باستخدام كاميرات استشعار العمق.

ولعب هوف دورا مهما في تحويل تركيز شركته إلى الواقع المعزز حتى استقالته منها في ديسمبر/كانون الأول 2018.

ويأتي توظيف هوف بعد شهرين من ترك مطور نظارة هولولينس، آفي بار-زيف، لشركة آبل، بعد ثلاثة أشهر من العمل الذي يُعتقد أن له صلة بخطط الشركة لطرح نظارة واقع معزز.

وقد يكون أمام هوف عدد من المجالات المحتملة لعمله في آبل، فقد يساعد في تطوير نظارة الواقع المعزز المزعومة، بما في ذلك إنشاء محتوى خاص بها.

لكن أيضا هناك شائعات بأن آبل ستضيف كاميرات معززة بالليزر إلى آيفون لالتقاط بيانات العمق التي لا يمكن التقاطها بالكاميرات الخلفية الحالية.

وقد يساعد هوف في تحقيق أفضل المزايا الثلاثية الأبعاد والواقع المعزز للعديد من أجهزة آبل، وليس فقط النظارة.

المصدر : مواقع إلكترونية