"فالف" تكشف عن نظارة واقع افتراضي جديدة من إنتاجها

الصورة الترويجية لنظارة "فالف إنديكس" لم تكشف الكثير، بانتظار موعد مايو/أيار المقبل (فالف)
الصورة الترويجية لنظارة "فالف إنديكس" لم تكشف الكثير، بانتظار موعد مايو/أيار المقبل (فالف)

أخيرا، باتت نظارة شركة "فالف" للواقع الافتراضي التي كثرت الإشاعات حولها، حقيقة. فبعد التعاون مع شركة "إتش.تي.سي" التايوانية لإطلاق نظارة مشتركة عام 2016، قررت الشركة الأميركية المضي في خططها لطرح نظارتها الخاصة "فالف إنديكس" في مايو/أيار 2019.

وجاءت الأنباء بشكل صورة ترويجية وحيدة نشرتها الشركة على متجر فالف الإلكتروني الجمعة الماضية، وهي تُظهر النظارة مع عبارة "فالف إنديكس" مكتوبة على واجهتها، وتاريخ مايو/أيار 2019 في أسفلها.

ويبدو من الصورة (أعلاه) أن النظارة مزودة بكاميرتين، واحدة على كل جانب، مما يشير إلى أن النظارة -على غرار نظارة "أوكولوس كويست" وغيرها من نظارات الواقع الافتراضي الجيل الثاني- ستتيح للاعبين التحرك في أرجاء الغرفة بدون الحاجة إلى نصب محطات قواعد أو كاميرات تتبع خارجية.

وتتوافق الصورة الترويجية مع صورة النظارة المسربة التي نشرها موقع "أبلود في.آر" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وكان التقرير أشار إلى أن نظارة "فالف" الجديدة ستدعم مجال رؤية "فوف" (FoV) أعرض ويبلغ 135 درجة مقارنة بـ110 درجات في نظارة "إتش.تي.سي فالف" الحالية أو نظارة "أوكولوس ريفت".

وإلى جانب ذلك يتضح من الصورة وجود مزلاق لتعديل المسافة بين العدسات لتلائم الذين أعينهم أقرب أو أبعد عن بعضهما من المعدل.

وما عدا تلك المعلومات الشحيحة، فإن الشركة لم تقدم على موقعها أي تفاصيل إضافية عن النظارة أو عن ملحقاتها التي ستأتي معها، وهل ستكون النظارة مستقلة بذاتها مثل نظارة "كويست"، أو ستكون مصممة لربطها مع الحاسوب الشخصي مثل نظارات "ريفت أس" و"إتش.تي.سي فايف"، و"فايف برو".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تفتقر نظارات الواقع الافتراضي إلى تقنية تتبع العين، التي تجعل المستخدم أكثر انخراطا في التجربة، بسبب ارتفاع تكلفتها وكمية الطاقة المستهلكة، لكن باحثين ابتكروا نظارات تستخدم هذه التقنية بدون بطاريات.

6/11/2018
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة