على مالكي حواسيب آسوس المحمولة الحذر

يتعين على أصحاب الحواسيب من آسوس فحص حواسيبهم بواسطة أداة التشخيص التي أتاحتها الشركة التايوانية للتنزيل على موقعها الإلكتروني (رويترز)
يتعين على أصحاب الحواسيب من آسوس فحص حواسيبهم بواسطة أداة التشخيص التي أتاحتها الشركة التايوانية للتنزيل على موقعها الإلكتروني (رويترز)

أشارت شركة آسوس إلى أن الحواسيب المحمولة الخاصة بها قد تكون مصابة بالفيروسات والبرمجيات الضارة، بسبب وجود ثغرة أمنية في برنامج التحديث "لايف أبديت" (Live Update)، بالإضافة إلى اختراق خوادم التحديث بواسطة القراصنة لفترة مؤقتة.

وعلى الرغم من تأكيدات الشركة التايوانية أن هذه الهجمات لم يتعرض لها سوى عدد محدود من المستخدمين، فإنه يتعين على أصحاب حواسيب آسوس فحص حواسيبهم بواسطة أداة التشخيص التي أتاحتها الشركة للتنزيل على موقعها الإلكتروني.

وإذا أظهر التشخيص أن الحاسوب قد تعرض للاختراق، فإن آسوس تنصح بضرورة إجراء نسخ احتياطي لجميع البيانات، وبعد ذلك إرجاع نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز إلى إعدادات المصنع؛ حيث يعمل ذلك على إزالة البرمجيات الخبيثة تماما.

وتتم استعادة إعدادات المصنع في الحواسيب المزودة بنظام ويندوز 10 عن طريق قائمة الإعدادات/التحديث والأمان/الاستعادة، وبالنسبة لأصحاب حواسيب آسوس المزودة بأداة التحديث "لايف أبديت" فإنه يجب تحديث البرنامج إلى الإصدار 3.6.8.

وفي حال ظهور أية مشكلات أخرى، فإنه يجب الاتصال بخدمة الدعم من آسوس المختصة بالحواسيب المحمولة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

جاء الحاسوب اللوحي نيكسوس 7 الذي أعلنت عنه شركة غوغل مؤخرا، حصيلة تعاون وشراكة مع شركة آسوس التايوانية المتخصصة في صناعة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات، فتم تصنيعه خلال أربعة أشهر فقط وحفل بالعديد من المزايا، أهمها معالجه الرباعي النوى ونظام أندرويد 4.1.

قالت شركة آسوس المختصة بصناعة اللوحات الأم وبطاقات الرسوميات إنها وصلت إلى سرعة 7 غيغاهيرتز في تجارب اختبار الأداء على لوحتها الأم ديلوكس P8Z77-V باستخدام معالج إنتل كور آي7 3770K، وذاكرة بسعة 16 غيغابايت، مع استخدام النيتروجين السائل في التبريد.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة