إكس كلاود.. رد مايكروسوفت القوي على منصة غوغل ستاديا

إكس كلاود.. رد مايكروسوفت القوي على منصة غوغل ستاديا

مع منصة إكس كلاود لمايكروسوفت فإن المستخدمين سيتمكنون من لعب ألعاب إكس بوكس على هواتف أندرويد (مايكروسوفت)
مع منصة إكس كلاود لمايكروسوفت فإن المستخدمين سيتمكنون من لعب ألعاب إكس بوكس على هواتف أندرويد (مايكروسوفت)

ربما تكون شركة غوغل قد سرقت الأضواء في مؤتمر مطوري الألعاب هذا العام عندما كشفت عن منصة الألعاب السحابية "ستاديا"، لكن مايكروسوفت تعمل بجد لإطلاق خدمتها السحابية الخاصة "إكس كلاود" التي تختبرها حاليا.

وعلى غرار "ستاديا" فإن إكس كلاود مصممة كي تكون خدمة ألعاب سحابية تعمل على بث ألعاب إكس بوكس والحاسوب الشخصي بجودة عالية إلى شاشة الهاتف المحمول أو أي شاشة أخرى.

وبدأت مايكروسوفت باختبار مكتبة ألعاب إكس بوكس الحالية، مع التركيز على الألعاب التي تنتجها هي مثل لعبة سباق السيارات "فورزا هورايزن 4"، وهواتف أندرويد، بالنظر إلى رغبة الشركة هذه الأيام بالعمل عبر أنظمة التشغيل المتعددة.

وبالطبع فإن التحدي الكبير الذي ستواجهه الشركة هو بث لعبة مصممة كي تُلعب بذراع تحكم إلى جهاز متنقل، حيث قد يكون المستخدمون من دون ذراع تحكم يعمل بالبلوتوث ويعتمدون بدلا من ذلك على التحكم باللمس.

ووفقا لغوس أبوستول، وهو مدير برنامج رئيسي يعمل على إكس كلاود، فإن الطريقة التي ستعمل بها المنصة من دون إجبار مطوري الألعاب على إعادة هندسة ألعابهم كليا، هي من خلال مجموعة من أدوات المطورين المصممة تحديدا لمنصة إكس كلاود بما في ذلك أداة حزمة تبني اللمس (تاتش أدابشن كيت) وواجهة برمجة التطبيقات السحابة لمايكروسوفت.

وستكون أداة حزمة تبني اللمس وسيلة المطورين لتطبيق التحكم باللمس بسهولة على لعبة مصممة كي تُلعب بذراع تحكم أو بفأرة ولوحة مفاتيح.

ومع ذلك فإننا لا نعرف الكثير عن منصة إكس كلاود بشكلها الحالي، ولم يفصح أبوستول عن الموعد المتوقع لطرح الخدمة أو متى ستتاح لمختبري النسخة التجريبية (beta testers).

لكن يبدو أن مايكروسوفت تدرك المنافسة التي تواجهها من غوغل في هذا المجال، وتتأهب للمواجهة، كما اتضح من رسالة رئيس منصة "إكس بوكس" فيل سبنسر التي تسربت لموقع "ثوروت.كوم" وفيها قال إن "غوغل قدمت كشفا كبيرا اليوم، وأمامنا بضعة أشهر حتى موعد مؤتمر الألعاب الإلكترونية لنقدم كشفا كبيرا بدورنا".

المصدر : مواقع إلكترونية