تتيح مشاركة ملفات بحجم غيغابايت.. خدمة "فايرفوكس سند" تأتي لأندرويد

تتيح مشاركة ملفات بحجم غيغابايت.. خدمة "فايرفوكس سند" تأتي لأندرويد

تتيح خدمة فايرفوكس سند إرسال ملفات بحجم غيغابايت دون أن تترك أثرا (موزيلا)
تتيح خدمة فايرفوكس سند إرسال ملفات بحجم غيغابايت دون أن تترك أثرا (موزيلا)

أصبح بإمكان مالكي أجهزة أندرويد الآن استخدام خدمة "فايرفوكس سند" (Firefox Send) وهي خدمة أطلقتها موزيلا وتتيح للمستخدمين مشاركة ملفات مشفرة من الطرف إلى الطرف بحجم غيغابايت واحد باستخدام رابط يختفي تلقائيا.

وتطبيق أندرويد -الذي صدر أمس الجمعة- يعمل بالطريقة ذاتها التي تعمل بها نسخة المتصفح من الخدمة التي أطلقتها الشركة غير الربحية أولا مطلع مارس/آذار الجاري بعد أشهر من الاختبارات.

وتتيح الخدمة مشاركة ملفات بحجم غيغابايت محمية بتشفير من الطرف إلى الطرف، ولا تتطلب تسجيل الدخول، وتتيح موزيلا مشاركة ملفات بحجم يصل إلى 2.5 غيغابايت إذا سجل المستخدم الدخول بحساب فايرفوكس.

وتوجد بالفعل خدمات مشاركة ملفات مثل دروب بوكس وبوكس وغوغل درايف ومايكروسوفت وان درايف، لكن خدمة موزيلا تركز على الخصوصية حيث لا تترك الملفات التي تتم مشاركتها أثرا على الويب.

فمن خلال خدمة "فايرفوكس سند" يمكن للمستخدم إضافة حماية اختيارية بكلمة مرور، وتحديد عدد المرات التي يسمح فيها بتحميل الملف (حتى مئة مرة) وتحديد زمن انتهاء (حتى سبعة أيام) يتم بعد حلوله حذف الملف تلقائيا، ولا توجد طريقة للاحتفاظ بالملفات لفترة غير محددة.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت موزيلا ستطرح نسخة من هذه الخدمة لهواتف آيفون أو أي أجهزة أخرى تعمل بنظام آي أو أس لشركة آبل، لكنها قالت في بيان "سنراجع استخدام النسخة التجريبية لأندرويد من خدمة سند، ونقرر ما إذا كانت هناك حاجة لإطلاق نسخة لنظام آي أو أس".

وهذه الخدمة جزء من جهود موزيلا للتوسع إلى ما وراء أفضل منتجاتها، وهو متصفح فايرفوكس، وذلك أن شعبية هذا المتصفح تراجعت مقارنة بمتصفح غوغل كروم المهيمن حاليا، وهو نادر الاستخدام على أجهزة أندرويد وآيفون.

المصدر : مواقع إلكترونية