أوكولوس تكشف عن "ريفت إس".. نسخة متطورة من نظارة الواقع الافتراضي "ريفت"

كشفت شركة "أوكولوس في آر" -المملوكة لفيسبوك- اليوم الأربعاء عن الجيل التالي من نظارة الواقع الافتراضي "ريفت"، التي تتضمن عدسات بدقة أعلى، وتلغي الحاجة إلى وجود كاميرات خارجية باستخدام نظام تتبع مدمج بها.

وتحمل النظارة الجديدة اسم "أوكولوس ريفت إس" (Rift S)، وطُوّرت بالتعاون مع شركة لينوفو الصينية. وتقول أوكولوس إنها عقدت اتفاقية مع عملاقة الإلكترونيات الصينية لمساعدتها في تسريع عملية التصنيع وتحسين التصميم بشكل أفضل من نظارة ريفت الأصلية.

والنتيجة كانت نظارة واقع افتراضي جديدة أكثر راحة عند ارتدائها، وبدقة عدسات تبلغ 2560×1440 (أو 1280×1440 بكسلا لكل عين)، وتتضمن نظام تتبع مدمج بها مشابها لنظام التتبع الذي سيُطرح مع نظارة الواقع الافتراضي المستقلة "أوكولوس كويست" في وقت لاحق هذا العام، وبهذه الطريقة لن يحتاج المستخدم إلى عناء استخدام كاميرات خارجية من أجل حركة كامل الجسم في بيئة الواقع الافتراضي.

وستطرح الشركة نظارتي كويست وريفت إس بالسعر ذاته عند الإطلاق وهو 399 دولارا، ومع زوج مقابض التحكم المعدل ذاته، ونظام الصوت المدمج ذاته (إضافة إلى منفذ سماعات صوت لاستخدام سماعات رأس خارجية).

ويشير هذا القرار بوضوح إلى أن أوكولوس تريد لمنصة الواقع الافتراضي الخاصة بها أن تقدم للمستخدمين الخيار ليس بين جهازي واقع افتراضي يختلفان كثيرا عن بعضهما، وإنما الخيار بكل بساطة هو ما إذا كان المستخدم يملك حاسوبا قويا لتشغيل نظارة واقع افتراضي.

ومن المعروف أن استخدام نظارة أوكولوس ريفت يتطلب وجود حاسوب شخصي بمواصفات قوية، في حين تعمل نظارة أوكولوس كويست باستقلالية دون الحاجة إلى ربطها بحاسوب أو أي جهاز آخر.

وبهذا الصدد، يقول جايسون روبين نائب رئيس فيسبوك وأوكولوس "إن الأمر يتعلق حقيقة بخيار إذا كنت تملك حاسوبا شخصيا، وهل تريد شراء حاسوب شخصي؟". وأضاف في حديثه لمجموعة من الصحفيين خلال "مؤتمر مطوري الألعاب" بسان فرانسيسكو "مستخدمو كويست سيكونون متقطعين بعض الشيء، أقرب إلى لاعبي منصات الفيديو".

ووفقا لنايت ميتشل رئيس منتجات الواقع الافتراضي في أوكولوس، فإن جميع الألعاب الحالية والمستقبلية لنظارة ريفت ستكون متاحة لنظارة ريفت إس الجديدة.

كما ستوفر الشركة ميزة التطبيقات المشتركة واللعب المشترك، بحيث إذا اشترى المستخدم نظارة كويست وفي تاريخ لاحق رقى إلى نظارة ريفت إس فسيظل بإمكانه الاستفادة من كامل مكتبة الألعاب التي اشتراها كي يستخدمها مع النظارة الجديدة، كما أن الألعاب الجماعية التي ستدعم كلا المنصتين ستتيح للاعبين اللعب معا سواء أكانوا يستخدمون كويست أم ريفت.

إلى جانب تلك المزايا، توفر النظارة الجديدة ميزة "باسثرو بلس" التي تتيح للمستخدم التحويل بين الواقع الافتراضي وبين رؤية بيئة الغرفة التي يتحرك فيها كي يسهل عليه تحديد مجال تحركه في الواقع الافتراضي حتى لا يصطدم بالمكتب أو الكرسي أثناء الحركة وهو يلعب في عالمه الخيالي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يأتي خروج براندان إيربي الشريك المؤسس لشركة الواقع الافتراضي "أوكولوس"، استكمالا لموجة الخروج الجماعي لمؤسسي الشركات الناشئة التي استحوذت عليها فيسبوك، مما يعزز سلطة مارك زوكربيرغ على هذه الشركات.

كشفت شركة أوكولوس عن نسخة معاينة للمطورين من متصفح ويب للواقع الافتراضي يحمل اسم "كارمل". ورغم أنه لا يزال في مراحله الأولى، لكنه يتيح للمطورين بناء واختبار المحتوى على نظارتها.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة