لإنهاء فترات الراحة الطويلة في الحمام… اختراع سيسعد أرباب العمل ويغضب الموظفين

الاختراع له فوائد صحية مثل تحسين وضعية الجسم أثناء الجلوس ولكن فائدته الرئيسية هي لأصحاب العمل وليس للموظفين (رويترز)
الاختراع له فوائد صحية مثل تحسين وضعية الجسم أثناء الجلوس ولكن فائدته الرئيسية هي لأصحاب العمل وليس للموظفين (رويترز)

صممت شركة ناشئة تدعى ستاندرد تواليت "StandardToilet" مرحاضا جديدا، بحيث يكون منتصبا بمقدار 13 درجة للأمام، مما يجعل الجلوس عليه لا يطاق بعد 5 دقائق لأنه يزيد من الضغط على الساقين.

وقال مهابر جيل، مؤسس الشركة لموقع وايرد الأميركي المتخصص بالتقنية، إن الاختراع له فوائد صحية مثل تحسين وضعية الجسم أثناء الجلوس. ولكن وفقا لجيل، "فائدته الرئيسية هي لأصحاب العمل وليس للموظفين، حيث يوفر أموالا لصاحب العمل".

ففي استطلاع أجراه موقع بروتكتنغ كو يو كي Protecting.co.uk في يوليو/تموز 2019 شمل ثماني مدن في المملكة المتحدة كانت النتائج مثيرة للصدمة، فقد كان متوسط ​​فترة الراحة في الحمام في لندن 28 دقيقة و35 ثانية، مما يعني أن الشركات قد تفقد ما يصل إلى ساعتين ونصف من وقت العمل في الأسبوع لكل موظف.

إن الضرر الذي يمكن أن تسببه لشركة ما هو أمر واضح بالفعل، فاستراحة حمام طويلة عندما تكون في العمل، كتلك التي تستمر لمدة 20 دقيقة أو ربما لفترة أطول، قد لا تكون متاحة مع وجود التكنولوجيا.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تقييم الموظفين عملية شاقة على المؤسسات والأفراد، ولكن ربما مع تطبيق فون آجينت سيتمكن المديرون من تمييز الموظفين ذوي الأداء العالي والعوامل المؤثرة فيهم، من الموظفين ذوي الأداء الضعيف.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة