عمال مستودعات بأمازون يحتجون ضد أعمال "تقصم الظهر"

العمال المنسحبون اشتكوا من أنهم يضطرون إلى حمل صناديق قد يصل وزن الواحد منها إلى 23 كيلوغراما بوتيرة متسارعة (رويترز)
العمال المنسحبون اشتكوا من أنهم يضطرون إلى حمل صناديق قد يصل وزن الواحد منها إلى 23 كيلوغراما بوتيرة متسارعة (رويترز)

انسحب أكثر من ثلاثين عاملا في مستودعات شركة أمازون بمدينة ساكرامنتو الأميركية من العمل صباح أمس، مطالبين بإجازة مدفوعة الأجر.

ففي حدود الساعة 2:45 فجر الاثنين بالتوقيت المحلي، ترك 36 عاملا -من إجمالي نحو مئة عامل في المناوبة- العمل قبل الموعد بساعتين بعدما قرؤوا رسالة موجهة إلى الإدارة بصوت عال.

وأعلنوا في الرسالة مطالبهم بالحصول على إجازة مدفوعة الأجر، والاجتماع مع الإدارة لمناقشة مخاوفهم، وفقا لما نقله موقع ريكود، المعنيّ بشؤون التقنية، عن أحد العمال بالموقع.

ولا يحصل هؤلاء العمال -الذين يقولون إنهم يحملون مئات الطرود يوميا في عمل "يقصم الظهر"- على أي إجازة سنوية مدفوعة الأجر.

ويأتي انسحاب العمال من العمل بعد أسابيع على مزاعم عمال، بأن الإدارة تجاهلت مطالبهم للاجتماع مع قيادات حول هذه القضية.

وحتى الآن، عمم العمال عريضة داخلية وعامة وحصلوا على أكثر من أربعة آلاف توقيع. وتم تنظيم هذا الإجراء من قبل مجموعة من العمال في الموقع، يطلقون على أنفسهم لقب "اتحاد أمازونيي ساكرامنتو"، وقد قادوا حملة ناجحة في الماضي لإعادة العديد من زملائهم إلى العمل.

ويعد الانسحاب الأخير من العمل تصعيدا في التوتر العمالي في شبكة أمازون المتنامية لمراكز تسليم الأميال الأخيرة، وهو مستودعات أصغر يقوم فيها العمال بإعداد الطرود التي يتم إرسالها بعد ذلك إلى منازل العملاء.

ويحظر على معظم العمال في موقع ساكرامنتو -كما هي الحال مع العاملين في محطات التوصيل الأخرى في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية- العمل أكثر من ثلاثين ساعة في الأسبوع.

الضغط على عمال المستودعات يتزايد في مواسم العطلات والأعياد (غيتي)يتزايد

وغالبا يعمل العمال حتى الحد الأقصى للمبلغ المخصص وأحيانا لمدة أطول من ذلك خلال أوقات ذروة التسوق الإلكتروني من أمازون، ويقول العمال إن مناوباتهم مرهقة جسديا، وتتعلق بحمل صناديق يصل وزن الواحد منها إلى نحو 23 كيلوغراما بوتيرة سريعة، خاصة قبل العطلات مباشرة.

ولكن نظرا لأنهم لا يعملون ساعات بدوام كامل، فإن معظم هؤلاء العمال لا يحصلون على مزايا مثل التأمين الصحي المدعوم من الشركة، ويمكن فصلهم إذا توقفوا عن العمل أكثر من عشرين ساعة كل ثلاثة أشهر.

وتَعِد شركة أمازون علنا على موقعها الإلكتروني بأن يحصل موظفوها بدوام جزئي على إجازة مدفوعة الأجر، وتذكر ذلك أيضا في كتيب الموظف الخاص بها، وفقا لوثائق راجعها موقع ريكود.

لكن عندما أشار العاملون في ساكرامنتو إلى ذلك للإدارة، قيل لهم إن القواعد لا تنطبق عليهم لأنهم فئة فرعية محددة من العاملين في مجال الخدمات اللوجستية من "الفئة كيو" و"الفئة أم"، وهو تمييز لم يسمعوا به من قبل ولم يُعطَوا أي تفسير بشأنه.

وأقر متحدث باسم أمازون بأن الشركة تلقت عريضة العمال، لكنه لم يرد على سؤال للموقع حول كيفية تعريف عمال "الفئة كيو" و"الفئة أم"، أو لماذا هؤلاء العمال غير مؤهلين للحصول على إجازة مدفوعة الأجر مثل غيرهم من الموظفين بدوام جزئي؟! 

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة