سوني تعلن عن خططها لنشر ألعاب بلايستيشن على منصات منافسة

"أم بي أل ذي شو" ستصبح أول لعبة حصرية لبلايستيشن يتم نشرها على منصات ألعاب منافسة (سوني)
"أم بي أل ذي شو" ستصبح أول لعبة حصرية لبلايستيشن يتم نشرها على منصات ألعاب منافسة (سوني)

أصدرت شركة سوني ودوري البيسبول الأميركي (أم أل بي) بيانا مشتركا مساء الاثنين الماضي أكدا فيه أن رخصتهما المشتركة لسلسلة لعبة الفيديو "أم أل بي-ذي شو" ستستمر لفترة غير محددة من الوقت، لكن المثير في الإعلان هو تعهدهما بأن تظهر السلسلة -التي لطالما كانت حصرية لمنصة بلايستيشن- على "منصات ألعاب أخرى تتجاوز منصات بلايستيشن اعتبارا من مطلع عام 2021".

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: ما تلك المنصات الأخرى التي يمكن أن تُطلق عليها تلك السلسلة؟

ولم تقدم سوني أو دوري البيسبول الرئيسي أي إجابات خلال المؤتمر الصحفي، كما لم تكشف سوني ما إذا كانت ستفعل الشيء ذاته مع أي سلسلة ألعاب حصرية أخرى لمنصتها بلايستيشن.

ومنذ بدأ أول أجزاء السلسلة في عام 1998 على بلايستيشن 1، بعنوان "أم أل بي 98"، انطلقت لعبة البيسبول الخاصة بسوني حصريا على منصات بلايستيشن فقط. وظلت الشركة تصدرها بشكل سنوي، في حين تراجعت خلفها ألعاب البيسبول التي كانت تصدر للمنصات المنافسة الأخرى.

لكن على خلاف سوني، فإن شركة مايكروسوفت المنافسة بمنصتها أكس بوكس، كانت تنشر خلال السنوات القليلة الماضية ألعابا للمنصات المتعددة، وبدأ هذا التوجه مع لعبة "ماينكرافت" وذلك بعد الاستحواذ على شركة "موجانغ" المطورة للعبة في 2014. وتوسعت مايكروسوفت في طرح ألعاب للمنصات المتعددة في 2019 مع طرح ألعاب سابقة كانت حصرية لمنصة أكس بوكس مثل "كاب هيد" و"أوري" و"ذي بلايند فوريست" التي طرحتها أيضا لمنصة نينتندو سويتش.

لكن هل يمكن لسوني أن تحذو حذو مايكروسوفت بهذا الشأن، فتطرح لعبة "أم أل بي" لمنصتي نينتندو وأكس بوكس "فتخلق مثلث حب متشابكا للذين ينشرون على هذه المنصات"، بحسب وصف موقع آرستكنيكا المعنيّ بشؤون التقنية، أو أن خطوة سوني تلك مجرد خطوة شاذة لدعم منصة غوغل ستاديا (خدمة الألعاب السحابية لغوغل)؟ رغم أن لدى سوني خدمة اشتراك خاصة بها لبث الألعاب سحابيا.

لكن في جميع الأحوال فإن هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي يتم الإعلان فيها أن سلسلة لعبة حصرية لشركة سوني ومنصتها بلايستيشن ستطرح للمنصات المنافسة الأخرى. أما مدى تحقق ذلك، وكيفية تحققه فستتأخر حتى عام 2021 عندما تفي سوني ودوري البيسبول الأميركي بتعهدهما.

المصدر : مواقع إلكترونية