الرئيسية منها بدقة 108 ميغابكسلات.. شياومي تكشف عن هاتف بخمس كاميرات خلفية

يمتلك الهاتف خمس كاميرات خلفية الرئيسية بينها بدقة 108 ميغابكسلات (شياومي)
يمتلك الهاتف خمس كاميرات خلفية الرئيسية بينها بدقة 108 ميغابكسلات (شياومي)

كشفت شركة شياومي الصينية أمس الثلاثاء عن هاتف ذكي فريد يتضمن خمس كاميرات خلفية، يأتي مستشعر الكاميرا الرئيسية بينها بدقة 108 ميغابكسلات.

يحمل الهاتف اسم "مي سي سي9 برو Mi CC9 Pro" ويعمل بمعالج سنابدراغون 730جي، مما يعني أنه معالج ثماني النوى من بينها نواتان خاصتان بالأداء تعملان بسرعة 2.2 غيغاهيرتز.

أما شاشة الهاتف فهي من نوع سوبر أموليد بقياس 6.47 بوصات بدقة "فل أتش دي بلس +Full HD" وبنسبة مشاهدة 19.5.9. وهي ذات جانبين منحنيين، وتملك فتحة دائرية بالوسط من الجهة العلوية لاحتضان كاميرا السيلفي الأمامية التي تأتي بدقة 32 ميغابسكلا وفتحة عدسة 2.0/F.

وتظل النقطة الرئيسية بهذا الهاتف بدون شك هي كاميراته الخلفية، حيث يأتي مزودا بخمس عدسات وأربعة فلاشات من نوع "ليد" في زوجين، لتلبية متطلبات عشاق التصوير بهواتفهم.

تستخدم الكاميرا الرئيسية مستشعر سامسونغ "أيزوسيل برايت إتش إم إكس" بدقة 108 ميغابكسلات الذي تم تطويره بالتعاون بين الشركتين، وتم عرضه أولا في هاتف شياومي الثوري مي ميكس ألفا.

تأتي هذه الكاميرا بعدسة 8بي ذات فتحة 1.7/F مما يجعل مي سي سي9 برو أول هاتف ذكي بالعالم يستخدم مثل هذه العدسة. وبفضل حجم المستشعر الذي يبلغ 1/1.33 بوصة فإنه يفترض بهذه الكاميرا أن توفر صورا بتفاصيل فائقة وغير مسبوقة في ظروف الإضاءة المنخفضة.

ويعمل المستشعر "أيزوسيل برايت إتش إم إكس" بتقنية سامسونغ تيتراسيل من أجل "دمج البكسلات pixel-merging" ذات الحجم الكبير بحيث تتيح للمستشعر جمع مقدار أكبر من الضوء في ظروف الإضاءة المنخفضة وإنتاج صور ساطعة بدقة 27 ميغابكسلا.

تطرح الشركة هاتفها الجديد بثلاثة خيارات للألوان (شياومي)

كما يتضمن الهاتف كاميرا ثانية من نوع تيليفوتو للصور البعيدة بدقة ثمانية ميغابكسلات تدعم تقنية مثبت الصورة البصري (OIS) وتوفر قوة تقريب بصري بمقدار خمسة أضعاف، يمكن زيادتها إلى خمسين ضعفا بمساندة التقريب الرقمي.

وهناك أيضا كاميرا ثالثة ذات زاوية تصوير عريضة جدا بدقة عشرين ميغابكسلا حيث يبلغ مجال الرؤية 117 درجة، أما الكاميرا الرابعة فهي بدقة ميغابكسلين وهي للتصوير القريب جدا من اثنين إلى عشرة سنتيمترات. وتعمل كلتا الكاميرتين معا لتوفير تفاصيل قريبة من مسافة تبلغ 1.5 سنتيمتر مما يجعلها أقرب مسافة تصوير وصل إليها هاتف ذكي على الإطلاق، وفقا لموقع جي أس أم أرينا المعني بمراجعة الهواتف الذكية.

وتختص الكاميرا الخامسة بتصوير الصور الشخصية (Portraits) بمستشعر بدقة 12 ميغابكسلا، مع قوة تقريب بصري ×2.

إلى جانب الكاميرات، تدير الهاتف بطارية ضخمة بسعة 5260 مللي أمبيرا يمكن شحنها حتى 58% من سعتها في نصف ساعة، وحتى 100% في 65 دقيقة بفضل شاحنها السريع بقوة ثلاثين واطا.

يعمل الهاتف بواجهة شياومي "مي يو 11" ونظام التشغيل أندرويد 9، ويدعم نظام قارئ البصمة أسفل الشاشة، وسيطرح في الأسواق بخيارات ألوان هي الشفق الأخضر، والأبيض الجليدي، وأسود منتصف الليل.

وقد أصبح الهاتف متوفرا للطلب المسبق اعتبارا من أمس بخيارين لذاكرة الوصول العشوائي ومساحة التخزين الداخلية هما: ذاكرة بحجم ستة غيغابايتات وسعة تخزين بحجم 128 غيغابايتا بسعر نحو أربعمئة دولار، وذاكرة بحجم ثمانية غيغابايتات وسعة تخزين بحجم 256 بسعر نحو 440 دولارا.

كما توفر الشركة خيارا ثالثا تطلق عليه "إصدار البلاتينيوم" (الذي يأتي بعدسة 8بي) يأتي بذاكرة ثمانية غيغابايتات وسعة تخزين بحجم 256 غيغابايتا، وتطرحه للبيع بسعر يبلغ نحو خمسمئة دولار. وسيبدأ بيع الأجهزة بتاريخ 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عبر قنوات شياومي الرسمية في الصين.

المصدر : مواقع إلكترونية