ميركل أعلنتها.. بعد المرسيدس وبي أم دبليو.. ألمانيا تصبح بلد السيارات الكهربائية بحلول 2030

ألمانيا لديها الآن 20000 نقطة شحن عامة وتسعى لزيادتها لمليون بحلول 2030 (غيتي)
ألمانيا لديها الآن 20000 نقطة شحن عامة وتسعى لزيادتها لمليون بحلول 2030 (غيتي)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -في رسالة بالفيديو أمس الأحد- إنه يجب أن يكون لدى بلادها مليون محطة شحن للسيارات الكهربائية بحلول عام 2030.

وذكرت قبل اجتماعها مع صناع السيارات اليوم لمناقشة آلية تسريع الانتقال إلى السيارات التي تعمل بالبطاريات المنخفضة "لهذا الغرض، نريد إنشاء مليون نقطة شحن بحلول عام 2030 وسيكون على الصناعة المشاركة بهذا الجهد. هذا ما سنتحدث عنه".

يُشار إلى أن ألمانيا لديها الآن عشرون ألف نقطة شحن عامة.

وقال ستيفان ويل رئيس وزراء ولاية سكسونيا السفلى -حيث يوجد مقر شركة فولكس واجن- إنه يريد أن يرى التزامات بتطبيق مئة ألف نقطة شحن عامة بحلول 2021.

وتلتزم فولكس فاغن -التي ينضم ويل لعضوية مجلس الإشراف فيها- بالانتقال إلى السيارات التي تعمل بالبطاريات ولكن تحتاج رؤية المزيد من البنية التحتية في مجال نقاط الشحن لتسويقها بنجاح.

الاجتماع بالمستشارية هو الثاني حول القضية التي تستلزم اتخاذ إجراء سريع حتى يتمكن قطاع النقل في البلاد من المساعدة في تحقيق الأهداف الوطنية للانبعاثات.

وأشار استطلاع للمشترين المحتملين إلى أن السبب الرئيسي لتفادي شراء السيارات الكهربائية هو نقص البنية التحتية لشواحن هذه السيارات.

وفي نفس الوقت ستستكشف الحكومة أيضًا السيارات التي تعمل على خلايا الوقود الهيدروجينية، حيث تتقاسم مع صناعة السيارات تكلفة دعم هذا النوع من المركبات لجذب المشترين لها.

وقالت ميركل إن الحكومة تهدف إلى الحفاظ على الوظائف التي تصنع السيارات وقطع الغيار. وأصبح من الواضح أن هناك حاجة إلى عدد أقل من الموظفين لبناء السيارات الكهربائية من تلك التقليدية.

وعاد رئيس وزراء سكسونيا السفلى ليقول إن تشريع قطاع الإيجار والممتلكات بحاجة إلى التبسيط لتمهيد الطريق لمزيد من نقاط الشحن العامة والمنزلية.

واختتم بقوله "هناك وقت شاق للغاية ينتظر صناعة السيارات الألمانية التي يجب أن يرافقها صناع السياسة بنشاط".

المصدر : رويترز