تتحدى آبل والمخترقين.. غوغل تدفع مليون دولار لمن يخترق هواتفها

شركة غوغل تقدم أيضا ما يصل إلى 1.5 مليون دولار لاكتشاف الثغرات الموجودة في تحديثات نظام أندرويد (رويترز)
شركة غوغل تقدم أيضا ما يصل إلى 1.5 مليون دولار لاكتشاف الثغرات الموجودة في تحديثات نظام أندرويد (رويترز)

تتبع شركة غوغل خطى آبل في مجال اكتشاف الثغرات لديها، ولهذا أعلنت عن جائزة مالية للذين يكتشفون اختراقا يتيح التحكم عن بُعد بهواتفها الذكية.

ويأتي هذا القرار في وقت تتسابق فيه شركات التكنولوجيا العملاقة والشركات الخاصة والحكومات، على تقديم جوائز ضخمة للمتسللين الفريدين.

وفي تقريره الذي نشرته مجلة "فوربس" الأميركية، قال الكاتب توماس بروستر إن عرض المليون دولار الذي أعلنت عنه الشركة يوم الخميس، مخصص لأي شخص يمكنه تنفيذ هجوم على هواتف بكسل 3 و4، بحيث يتيح الولوج المستمر إلى الجهاز.

كذلك سيتعين على أي شخص يأمل في الحصول على المكافأة اختراق شريحة "تيتان أم"، وهي "العنصر الآمن" الخاص بغوغل.

وأضاف الكاتب أن شركة غوغل تقدم أيضا ما يصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يكتشف الثغرات الموجودة في تحديثات نظام أندرويد.

وكانت شركة آبل قد أعلنت عن قرار مماثل في أغسطس/آب الماضي، وأوضحت جيسيكا لين من فريق أمان أندرويد أنه "نظرا لكون إصدار أندرويد كيو حديث، فسوف نطرحه على مجموعة مختارة من المطورين لمراجعة التحديث التالي من أندرويد".

وأوضح الكاتب أنه توجد مكافآت إضافية أخرى تصل إلى 500 ألف دولار للهجمات التي تستهدف سرقة البيانات وتجاوز قفل الشاشة، ويمكن للرغبين في معرفة المبلغ الذي يمكنهم كسبه من خلال صفحة قواعد برنامج مكافآت الأمان المحدثة لأندرويد الخاص بغوغل، وهذه الجوائز تقتصر على هواتف بكسل التي تعمل بأحدث نسخة من أندرويد.

ويدخل البرنامج حيز التنفيذ اليوم، ولكن غوغل لن تقدم المكافآت الكبرى سوى للأبحاث التي قُدّمت اعتبارا من 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

‪‬ أكبر مبلغ قدمته غوغل لباحث واحد تمكن من قرصنة هاتفها "بكسل 3" بنقرة واحدة(غيتي إيميجز)

الأعطاب البرمجية جوائزها أكثر
وتقدم شركات التكنولوجيا الكبرى في جميع أنحاء العالم أموالا للذين يمكنهم مساعدتها على تحسين أمان أجهزتها عن طريق اختراقها.

وقالت غوغل إنها سلمت 1.5 مليون دولار للباحثين خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، وكان أكبر مبلغ قدمته غوغل لباحث واحد اسمه غوانغ غونغ الذي تمكن من قرصنة هاتفها "بكسل 3" بنقرة واحدة، حيث حصل على مبلغ 161,337 دولارا من برنامج مكافآت الأمان لأندرويد، و40,000 دولار من مبادرة مكافآت كروم المنفصلة، وبهذا يكون المبلغ الإجمالي الذي حصل عليه 201,337 دولارا.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، كشفت مجلة فوربس عن مكافآت إيجاد الأعطاب البرمجية الخاصة بشركة هواوي، والتي تفوقت لفترة وجيزة على غوغل بتقديم 220 ألف دولار كجائزة لاختراق مجموعة من أجهزتها العاملة بنظام أندرويد عن بعد. 

ولم تقدم غوغل أي تعليل للزيادة الكبيرة في برنامج مكافأتها المنشور على مدونة الشركة، وحين سألت مجلة فوربس عن هذا الموضوع، أجاب مدير اتصالات الأمان والخصوصية في أندرويد سكوت ويستوفر "نعتقد أن برنامج مكافآت الأمان في أندرويد قد أثبت أنه يمثل فائدة كبيرة للمجتمع، لذلك نريد مواصلة تحفيز أفضل الباحثين في العالم على المشاركة".

وهناك تكهنات بأن إعلان آبل الأخير زيادة المكافآت الخاصة ببرنامج حماية أجهزتها كان هو الدافع وراء خطوة غوغل، لكن أيضا قد يكون سوق المعلومات التقنية الخاصة المربح قدم دافعا آخر، وذلك لأن هذه الصناعة مليئة بالشركات التي تدفع أموالا للمخترقين لإيجاد ثغرات في أنظمة الشركات الكبرى وبيع هذه المعلومات لمنافسين أو للحكومات، وهذا ما يجعل المستخدمين عرضة للخطر.

لذلك يعتبر إعلان غوغل رسالة وخطوة إيجابية للوصول إلى مجتمع أمن المعلومات والأمن بشكل عام، لتشجيع المخترقين على العمل معها وتحسين أنظمة الحماية بدلا من العمل ضدها مع المنافسين أو المخربين وغيرهم.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة