خدمات التخزين السحابي المجانية تنطوي على خطورة فقدان البيانات

يتعين على مستخدمي خدمات التخزين السحابي المجانية إجراء نسخ احتياطي للبيانات على أقراص صلبة خارجية بصورة منتظمة (الألمانية)
يتعين على مستخدمي خدمات التخزين السحابي المجانية إجراء نسخ احتياطي للبيانات على أقراص صلبة خارجية بصورة منتظمة (الألمانية)

حذرت هيئة اختبار السلع الألمانية مستخدمي خدمات الحوسبة السحابية المجانية من إيقاف مثل هذه الخدمات في أي وقت، مثل ما حدث مع خدمة تخزين الصور "آيرستا" (Irista) التابعة لشركة كانون المتخصصة في إنتاج الكاميرات.

فقد أعلنت الشركة اليابانية إيقاف هذه الخدمة، وطلبت من المستخدمين تنزيل الصور الخاصة بهم حتى 31 يناير/كانون الثاني 2020؛ حيث سيتم إيقاف خدمة آيرستا بشكل نهائي.

وأشارت الهيئة الألمانية إلى أن شركة كانون لم تفصح عن الأسباب التي دعتها لإيقاف خدمة الحوسبة السحابية، ولذلك يتعين على المستخدم متابعة الإشعارات الصادرة عن الشركات المشغلة للخدمات التي يستعملها، مع ضرورة تنزيل البيانات بسرعة في حالة الإعلان عن إيقاف الخدمة.

وبالنسبة لمستخدمي آيرستا فقد قامت كانون بإعداد قائمة بالأسئلة المحتملة وإجاباتها.

وفي حالة عدم قيام المستخدم بتنزيل بياناته خلال المهلة المحددة، فسيتعرض لخطر فقدان البيانات بشكل نهائي؛ نظرا لأن استعمال خدمات الحوسبة السحابية المجانية يكون من دون ضمان في جميع الأحوال.

وأشار الخبراء الألمان إلى أن خدمة كانون آيرستا ليست حالة فردية، بل قامت العديد من الشركات بإيقاف خدمات الحوسبة المجانية الخاصة بتخزين الصور، مثل كوداك وغوغل ودروب بوكس، ولذلك ينصح الخبراء بضرورة إجراء عمليات النسخ الاحتياطي للبيانات على أقراص صلبة خارجية بصورة منتظمة.

المصدر : الألمانية