ديزني بلس في مواجهة نتفليكس.. أي الخدمتين تفوز؟

لكل من ديزني ونتفليكس نقاط قوة تتباهى بها، ونقاط ضعف (مواقع التواصل)
لكل من ديزني ونتفليكس نقاط قوة تتباهى بها، ونقاط ضعف (مواقع التواصل)

هناك معركة كبرى تجري من أجل الحصول على أموالك، وتحدث وقائعها داخل تلفزيونك الذكي أو أجهزة بث الفيديو الخاصة بك، فقد وصلت "ديزني بلس" يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وهي تتحدى "نتفليكس" على عرش خدمات بث الفيديو، فأي الخدمتين تفوز؟

الاشتراك الشهري
عندما يتعلق الأمر برسوم الاشتراك، فإن ديزني تهزم نتفليكس بسهولة، حيث يكلف البدء بخدمة الأولى 6.99 دولارات شهريا، وهو أقل بدولارين من المستوى الأولي للاشتراك في نتفليكس. كما أن هذا الاشتراك يتيح لأربعة مستخدمين استقبال بث الفيديو في الوقت ذاته.

الاشتراك القياسي في نتفليكس -وهو الذي يشتريه معظم الناس لحاجتهم إلى بث بجودة الوضوح العالي (إتش دي)- يكلف 12.99 دولارا، ويتيح لك استقبال البث على جهازين في الوقت نفسه، ويرتفع المبلغ إلى 15.99 دولارا في الاشتراك الممتاز (بريميوم) الذي تستطيع معه استقبال البث على أربعة أجهزة. أما اشتراكها الأساسي فيكلف 8.99 دولارات، ويتيح لك مشاهدة البث على جهاز واحد فقط.

الفائز: ديزني بلس

توفر الخدمة
تتوفر خدمة نتفليكس -التي رسخت نفسها وجعلت نموذج الأعمال القائم على بث الأفلام والمسلسلات شعبيا- في كل مكان، وتحديدا يمكنك مشاهدة نتفليكس في أكثر من 190 بلدا.

في المقابل، فإن ديزني بلس متاحة حاليا في الولايات المتحدة وكندا وهولندا، وستأتي إلى أستراليا ونيوزيلندا وبورتوريكو يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بينما سينتظر الناس في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا حتى العام 2020، ولا يُعرف حتى الآن متى ستصل إلى بقية دول العالم.

الفائز: نتفليكس

خدمة نتفليكس تتوفر في أكثر من 190 دولة حول العالم (الأناضول)

واجهة الاستخدام
لم تأت ديزني بلس بواجهة استخدام مميزة، حيث تظهر على الشاشة صفوف من المستطيلات التي تفصل بين العروض حسب الفئة. وعند النقر على "بحث" تشاهد مقاطع أفلام أو مسلسلات أو عروضا أصلية، وهذا يشبه إلى حد كبير ما تراه في نتفليكس. وهناك أيضا تبويب للمحتوى الذي تم تنزيله للمشاهدة بدون اتصال بالإنترنت، تماما كما في تطبيق نتفليكس.

غير أن واجهة ديزني بلس تفتقر إلى قسم لرؤية العروض والأفلام التي لم تُكمل مشاهدتها، فعندما تفتح فيلما كنت شاهدت جزءا منه، لا ترى خيارا لاستئناف المشاهدة. وتوصي ديزني بلس -مثل نتفليكس- بالعروض بناء على نشاطك، وهي تدعم ملفات شخصية متعددة، وهو شيء توفره نتفليكس.

الفائز: نتفليكس

الأجهزة المدعومة
تتواجد نتفليكس -التي بدأت بث الأفلام والمسلسلات عام 2007- في كل مكان، من أجهزة البث مثل روكو، وكرومكاست، وفاير تي.في، ومنصات الألعاب، والهواتف الذكية، والحواسيب اللوحية، والتلفزيونات الذكية، والحواسيب المحمولة. كما توجد على مشغلات بلوراي المستقلة بذاتها، وأجهزة الاستقبال من مزودي خدمات تلفزيون الكبل أو الستلايت مثل ديش، وآر.سي.أن، وإكس فينيتي.

ديزني بلس واسعة الانتشار أيضا، لكنها تفتقر إلى دعم مشغلات البلوراي وتلفزيونات فيزيو. ومع أن نتفليكس لديها أيضا قصتها مع دعم الأجهزة القديمة، حيث ستفقد أجهزة روكو الأقدم وكذلك تلفزيونات سامسونغ الذكية تطبيق نتفليكس في ديسمبر/كانون الأول المقبل، لكنها مع ذلك تظل موجودة في أجهزة أكثر بكثير من ديزني بلس.

الفائز: نتفليكس

دعم دقة 4كي
تجبرك نتفليكس على دفع مبلغ إضافي للحصول على دقة فيديو أعلى، ووضعت دعم دقة "4كي" (ألترا إتش.دي) في خطة الاشتراك الممتاز الذي يكلف 15.99 دولارا، أي أكثر بتسعة دولارات من ديزني بلس التي تتضمن دعم فيديو 4كي تلقائيا.

كما أن ديزني بلس تتيح بسهولة العثور على المحتوى بدقة "4كي"، وذلك بقسم منفصل عند تصفح الأفلام والعروض التلفزيونية. أما نتفليكس فلا تقدم تلك الخدمة، لكنها تتيح لك البحث عن "4كي" لتعرف المتوفر من الأفلام والعروض بهذه الدقة.

في المقابل، تتميز نتفليكس بمكتبة "4كي" متفوقة تضم 785 عنوانا وفقا لموقع "جاست ووتش"، مقابل 48 عنوانا في مكتبة ديزني بلس.

الفائز: ديزني بلس

مكتبة ديزني تتميز بسلسلة أفلامها ومسلسلاتها ذات الشخصيات المحبوبة (مواقع التواصل)

الرقابة الأبوية
رغم أن ديزني بلس لا تضم محتوى مصنفا على أنه للبالغين، فإنها تفتقر إلى أدوات الرقابة الأبوية. وبدلا من ذلك لديها "حساب أطفال" الذي يتيح الوصول إلى المحتوى حسب الفئة العمرية، وهو أمر يبدو جيدا باستثناء أن بإمكان طفلك فتح حساب "والد" بجهد ضئيل.

في المقابل، تؤدي نتفليكس المهمة بشكل أفضل رغم وجود مساحة للتحسن، فمثلا بإمكان الأطفال فتح حساب "والد" متى يشاؤون، لكن بإمكان الوالدين قفل المحتوى المخصص للبالغين برقم سري.

ولا توفر أي من الخدمتين وسيلة لإدارة وقت المشاهدة بالنسبة لحسابات الأطفال.

الفائز: نتفليكس

مكتبة الفيديو
وفقا لموقع "فايندر.كوم" فإن نتفليكس تقدم للمشاهدين في الولايات المتحدة 3931 فيلما و1818 عرضا تلفزيونيا، بما مجموعه 5749 عنوانا، ويتقلص هذا الرقم إلى 652 فيلما وعرضا تلفزيونيا انطلقت بها خدمة ديزني بلس. كما أن نتفليكس تقدم أفلاما مخصصة للبالغين، وهو ما لا توفره ديزني بلس.

في المقابل، فإن ديزني بلس هي موطن العديد من الأفلام المفضلة للمشاهدين. وإذا كانت سلسلة أفلام حرب النجوم وأفلام مارفيل وبيكسار ليست موجودة بعد، فإنها ستنضم إلى مكتبة ديزني عاجلا أم آجلا.

ولا تراهن على أي منصة، فالأفلام والعروض التلفزيونية تأتي وتذهب على نتفليكس على أساس شهري، وهناك اتفاقية جارية بين ديزني ونتفليكس يمكنها أن تعيد بعض أفلام الأولى إلى الثانية عام 2020.

الفائز: نتفليكس

الفائز النهائي
بالسعر المرتفع للاشتراك في خدمتها فإن لدى نتفليكس طريقا طويلا لتفوز في هذه الفئة، لكنها تستحقه، فهي ليست فقط متاحة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، وتدعم المزيد من الأجهزة، وتتيح للآباء التحكم في استخدام أطفالهم للخدمة بشكل أفضل، فإن مكتبتها أيضا أكبر بكثير من مكتبة ديزني بلس.

في المقابل فإن ديزني بلس ستظل محبوبة بفضل سلسلة أفلامها ومسلسلاتها الحصرية، ورخص الاشتراك في خدمتها، ودعم جودة "4كي" تلقائيا، وسماحها ببث الفيديو لأربعة مستخدمين، بينما تجعلك نتفليكس تدفع أكثر للحصول على هذه الميزة.

في النهاية، فإنه ما من سبب لعدم الاشتراك في الخدمتين إذا كان لكل واحدة منها قيمة كافية لديك، لكن نتفليكس ما زالت الملكة على عرش خدمات بث الفيديو.

المصدر : مواقع إلكترونية