ما مصير مراكز اللغات؟ غوغل تطلق ميزة لتدريب المستخدمين على النطق الصحيح للكلمات

الميزة أصبحت متاحةً اعتبارا من اليوم، إلا أنها لا تزال تجريبية، وهي متوفرة فقط على الهاتف المحمول (رويترز)
الميزة أصبحت متاحةً اعتبارا من اليوم، إلا أنها لا تزال تجريبية، وهي متوفرة فقط على الهاتف المحمول (رويترز)

أطلقت شركة غوغل في محرك البحث التابع لها ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بالتحقق من نطق الكلمات غير المألوفة، وذلك بمساعدة تقنية التعلم الآلي.

وتعمل الميزة الجديدة عن طريق إظهار دليل لمساعدة المستخدمين على نطق الكلمة التي يريدون معرفة كيفية نطقها في محرك البحث، وستظهر الكلمة المراد معرفة نطقها في الأعلى حال كتابتها في صندوق البحث، ثم يتم اختيار اللهجة، ثم تُكتب الكلمة صوتيا، ثم يُطلب من المستخدم نطقها، وفي حال رصد نظام الذكاء الاصطناعي خطأ في النطق، فإنه سيرشد المستخدم إلى موضع الخطأ وطريقة النطق الصحيحة.

ونشرت غوغل مثالا على الميزة "إذا كنت تتدرب على كيفية نطق أستيرسك (asterisk)، فإن تقنية التعرف على الكلام تحلل كيف قلت الكلمة، وبعد ذلك تدرك أن آخر مقطع صوتي نُطق (rict) بدلا من (uhsk)"، وأضافت الشركة "وبناءً على ذلك، ستتلقى تعليقات عن كيفية تحسين النطق في المرة القادمة".

ومع أن الميزة أصبحت متاحةً اعتبارا من اليوم، فإن غوغل تنبه إلى أنها لا تزال "تجريبية"، وهي متوفرة فقط على الهاتف المحمول مبدئيا. وتعمل الإرشادات الجديدة أيضا مع الكلمات الإنجليزية الأميركية فقط، ومع ذلك فقد وعدت الشركة بدعم الكلمات المنطوقة بالإسبانية قريبا.

غوغل حولت محرك البحث إلى مدرب لغوي يساعد المستخدمين على البحث عما يريدون بسهولة (مواقع تواصل)

وتعمل غوغل أيضا على تحسين ترجمات الكلمات وتعريفاتها باستخدام علامات مرئية، لذلك إن كان المستخدم يحاول ترجمة كلمة "naranja" من الإسبانية إلى الإنجليزية -على سبيل المثال- فسيرى أيضا صورا للبرتقال مع الكلمة المترجمة، وإن كان يبحث عن معنى كلمة "seal"، فسيرى صورا لأختام وفقمة، وكل ما يُسمى "seal".

وتقول غوغل إن ترجمات الصور هذه ستعمل مبدئيا فقط باللغة الإنجليزية ولأنواع الكلمات التي يسهل التعبير عنها مرئيا: مثل الأسماء، ولكنها أيضا تخطط لتوسعة أنواع الكلمات في المستقبل.

ويُعتقد أن كلتا الميزتين تبدوان إضافات مفيدة إلى مجموعة المهارات اللغوية التي توفرها غوغل للمستخدمين، وهي تحول محرك البحث إلى مدرب لغوي يساعد المستخدمين على البحث عما يريدون بسهولة، ومن خلال التعلم الآلي -وهو عماد المزايا الجديدة- يُتوقع أن تتحسن هذه المزايا مستقبلا.

المصدر : مواقع إلكترونية