بمشاركة دولية.. مؤتمر بالدوحة لتطويع الابتكارات في مجال العمل الإنساني

نقاشات جماعية أجراها المشاركون في مؤتمر مجالات الابتكار (الجزيرة)
نقاشات جماعية أجراها المشاركون في مؤتمر مجالات الابتكار (الجزيرة)

عماد مراد-الدوحة

تساعد الابتكارات الحديثة في مجال التكنولوجيا منظمات العمل الإنساني على أداء دورها في إغاثة المحتاجين؛ فكلما تطورت الإمكانات كان التدخل أسرع وأنجع، ولأجل هذا الهدف عقد الهلال الأحمر القطري مؤتمره السنوي الخاص بالابتكار في العمل الإنساني.

المؤتمر -الذي افتتح الاثنين بالشراكة مع أكاديمية سولفرينو التابعة للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، ويستمر ثلاثة أيام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة- يهدف إلى تطويع الابتكار لخدمة العمل الإنساني.

مجموعات عمل مختلفة
قُسم المشاركون في المؤتمر إلى مجموعات عمل، تجري نقاشات جماعية حول مجال معين من مجالات الابتكار، وتركز الحديث حول تجارب كل جهة من الجهات المشاركة في ما يتعلق بالابتكار في العمل الإنساني، والدروس المستفادة من هذه التجارب، وكيفية إحداث التغيير على المستويين الثقافي والمؤسسي.

بعد ذلك، تبادلت الأدوار بحيث ينتقل كل فريق لمناقشة مجال من المجالات التي ناقشها فريق آخر، حتى تكون جميع الفرق مع نهاية المؤتمر ناقشت جميع المجالات المطروحة على جدول الأعمال، الذي تضمن موضوعات رئيسية، هي: فرص الابتكار، وإدارة الموازنات المالية والتغيير على مستوى الجمعيات الوطنية، والاستعداد للقرن 21، وتبادل الممارسات الناجحة لدعم الابتكار.

هازلدين يؤكد أن مؤتمر الابتكار شهد تطورا كبيرا خلال دوراته الأربع (الجزيرة)

العمل الإنساني والابتكار
في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أكد رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري محمد بن غانم العلي المعاضيد أن الابتكار يؤثر تأثيرا مباشرا على العمل الإنساني للمؤسسات الخيرية والتطوعية، مشددا على أنه يوفر الوقت والجهد في الوصول إلى المتضرر والتعامل مع الحالة.

واستعرض المعاضيد مسيرته في العمل الإنساني التي تمتد ثلاثين عاما، معتبرا أن تلك المسيرة مليئة بالابتكارات في كافة المجالات؛ كنظم المعلومات، والاتصال، والإلكترونيات، والتكنولوجيا، والتكنولوجيا الحيوية، والذكاء الصناعي، والإدارة، والبنية المؤسسية.

أما رئيس الابتكار في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر شوان هازلدين فاعتبر أن الهلال الأحمر القطري جمعية وطنية قوية تمارس عملا ضخما في كثير من البلدان، مشيرا إلى أن مؤتمر الابتكار في العمل الإنساني شهد تطورا كبيرا من نسخته الأولى التي عقدت في الدانمارك بمشاركة عشرين شخصا، وحتى المشاركة الكبيرة في مؤتمر الدوحة الرابع؛ مما يعد اعترافا بأهمية الابتكار في العمل الإنساني.

وأوضح أن شبكة العمل الإنساني في العالم يتجاوز حجمها 450 ألف موظف، وقرابة 14 مليون متطوع، و160 فرعا، معبرا عن أمله أن يكون هذا المؤتمر بداية حقيقية لتواصل قائم على الابتكار بين أسرة العمل الإنساني في العالم، ومواجهة كافة الصعوبات التي تطرأ على هذا العمل.

من جانبه، اعتبر الأمين العام للهلال الأحمر القطري السفير علي بن حسن الحمادي، في حديث للجزيرة نت، أن الابتكار في العمل الإنساني يعد أساسا قويا لتطوير العمل داخل المؤسسات الخيرية والإنسانية، مؤكدا ريادة الهلال الأحمر القطري في الابتكار بمجال العمل الإنساني على مستوى المنطقة، وحرصه المستمر على تنظيم وعقد مثل هذه الفعاليات لتطوير قدرات الأشخاص والجهات المستهدفة في مجالات العمل الإنساني المختلفة.

المعاضيد يؤكد أن الابتكار يؤثر تأثيرا مباشرا على العمل الإنساني (الجزيرة)

وكشف الحمادي عن مشاركة أكثر من أربعين دولة في المؤتمر، بالإضافة إلى مشاركة كبيرة من المؤسسات الدولية المعنية بالعمل الخيري والإنساني، ولفت إلى أن حجم إنفاق الهلال الأحمر خلال العام الجاري تجاوز 150 مليون ريال (41 مليون دولار)، مضيفا أن الابتكار في العمل الإنساني يسهل تقديم الخدمة للمستهدفين، ويسهم في خفض التكاليف والوقت والجهد.

الهلال الأحمر القطري وابتكارات متعددة
أما المديرة التنفيذية لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري منى فاضل السليطي فأكدت -في حديث للجزيرة نت- أن الهلال الأحمر القطري يعتمد نهج الابتكار منذ فترة طويلة، وبخطى ثابتة، فهناك مثلا الوحدة الطبية المتنقلة الموجودة داخل الدولة، التي يمكن أن تبدأ عملها في دقائق معدودة لمواجهة أية كارثة أو وضع غير طبيعي، مشددة على أن هذه الوحدة صُممت أصلا على أساس الابتكار في وسائل الوصول إلى المناطق المنكوبة أو البدء السريع في تقديم الخدمات.

 منى السليطي: الهلال الأحمر حصل على جائزة أفضل ابتكار في مجال العمل الإنساني عام 2016 (الجزيرة)

وتضيف السليطي أن الهلال الأحمر القطري حصل على جائزة دولية عام 2016 عن الابتكار الخاص بالعازل الحراري داخل خيام اللاجئين السوريين في لبنان، باعتباره أفضل ابتكار في مجال العمل الإنساني، مضيفة أن الهلال الأحمر يقوم حاليا بتشجيع الشباب على البحث عن ابتكارات جديدة وحلول مبتكرة للعمل الإنساني، وفي نوفمبر/تشرين الثاني المقبل سيتبنى بعض هذه الابتكارات، حتى تكون جاهزة للتطبيق العملي.

المصدر : الجزيرة