بعد تحالف روسيا والصين لمواجهته.. ترامب يضم لحلفه منافس هواوي الأكبر

من المتوقع أن يناقش الرئيس الأميركي ونظيره الفنلندي عندما يلتقيان سبل إيجاد بدائل لتقنية الجيل الخامس (رويترز)
من المتوقع أن يناقش الرئيس الأميركي ونظيره الفنلندي عندما يلتقيان سبل إيجاد بدائل لتقنية الجيل الخامس (رويترز)

من المتوقع أن يناقش الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الفنلندي سولي نينيستو عندما يلتقيان سبل إيجاد بدائل لتقنية الجيل الخامس المعروضة من شركات معدات الاتصالات الصينية كهواوي، على حد قول مسؤول إداري كبير.

وتعد فنلندا موطن شركة نوكيا للاتصالات التي طورت بسرعة تقنية الجيل الخامس لتنافس تقنية شركتي هواوي و"زد تي إي" الصينتين.

وتقدم نوكيا أحد البدائل القليلة القابلة للتطبيق لتلك البلدان التي تعتز بخصوصية بيانات مواطنيها وسلامة البيانات وأمن البنية التحتية الحيوية الخاصة بهم.

وقادت واشنطن حملة عالمية لإقناع الحلفاء بحظر هواوي من قائمة الشركات المفضلة لتطوير شبكات الجيل الخامس الخاصة بهم، زاعمة أن أكبر شركة في العالم لصناعة معدات الاتصالات يمكنها التجسس على مستخدمي هذه الشبكات، غير أن هواوي نفت هذه المزاعم.

ووضعت واشنطن أيضًا شركة هواوي على قائمة سوداء تمنع الشركات الأميركية من بيع معظم منتجات ثاني صانع للهواتف الذكية في العالم بسبب مخاوف بشأن الأمن القومي.

كما من المتوقع أن يتطرق ترامب والرئيس الفنلندي سولي نينيستو إلى ما وصفه المسؤول بالعدوان الروسي والطموحات الصينية في القطب الشمالي.

في وقت سابق من هذا العام، قال وزير الخارجية مايك بومبيو إن روسيا تتصرف بقوة في المنطقة القطبية الشمالية، ويجب مراقبة تصرفات الصين هناك عن كثب أيضًا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يواجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب مزيدا من التحدي فيما يتعلق بقراراته بشأن هواوي، لكن هذه المرة لم يأتِ التحدي من مدينة شينزين الصينية، وإنما من مكان أقرب بكثير.. من مايكروسوفت.

تضرب روسيا عصفورين بحجر واحد بتحالفها مع هواوي، وتستغل الظروف لمصلحتها، ويبدو أن هواوي لا تمانع أبدا، خصوصا أنها تلقت سابقا دعما كبيرا من روسيا في حربها التقنية مع أميركا.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة