عـاجـل: أمير الكويت يعيد تكليف الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بتشكيل الحكومة الجديدة

متغلبة على أمازون.. مايكروسوفت تفوز بعقد دفاع قيمته 10 مليارات دولار

تمثل الصفقة أحدث انتصار لساتيا ناديلا الذي تولى رئاسة مايكروسوفت خلفا لستيف بالمر في 2014(الأناضول)
تمثل الصفقة أحدث انتصار لساتيا ناديلا الذي تولى رئاسة مايكروسوفت خلفا لستيف بالمر في 2014(الأناضول)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الجمعة أن شركة مايكروسوفت قد انتصرت في منافسة دراماتيكية بصفقة تتعلق بالحوسبة السحابية لصالح وزارة الدفاع الأميركية، متغلبة على "خدمات ويب أمازون" الرائدة في السوق، بعقد تصل قيمته إلى عشرة مليارات دولار على مدار عقد، وفقا للبيان.

وبعد هذا الإعلان ارتفعت أسهم مايكروسوفت بنسبة 3% في تداولات ممتدة، في حين تراجع سهم أمازون بنسبة تقل عن 1%.

ويسلط هذا الإنجاز الضوء على ظهور خدمة الحوسبة السحابية "أزور" لمايكروسوفت باعتبارها منافسا حقيقيا لـ"خدمات ويب أمازون"، وتمثل أحدث انتصار لساتيا ناديلا الذي تولى رئاسة مايكروسوفت خلفا لستيف بالمر في 2014. كما فازت الشركة أيضا بصفقات كبرى تتعلق بالبنية التحتية السحابية من شركات مثل وولمارت حتى مع استمرار خدمات ويب أمازون بالنمو.

وإذا انتهى المطاف بصفقة "المشروع المشترك للبنية التحتية للدفاع" -والمعروفة اختصارا باسم "جيداي"- أن تبلغ قيمتها عشرة مليارات دولار، فمن المحتمل أن تمثل لمايكروسوفت صفقة أكبر مما كانت ستمثله لأمازون.

ولا تكشف مايكروسوفت عن عائداتها من خدمة أزور السحابية، لكن يعتقد على نطاق واسع أن لها حصة سوقية أقل من أمازون التي تلقت إيرادات بقيمة 9 مليارات دولار من خدمات ويب أمازون في الربع الثالث.

وفي وقت مبكر من المنافسة على هذه الصفقة، كان يُنظر لأمازون على أنها الخيار المفضل، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن خدمات ويب أمازون كانت فازت بصفقة مع وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) في 2013. كما أن أمازون مرخصة بأعلى مستوى للتصريح الأمني، في الوقت الذي كانت تسعى فيه مايكروسوفت للحاق بالركب.

وتم تجاهل عطاءات منافسين آخرين في الخدمات السحابية مثل آي بي إم وأوراكل في وقت مبكر من المنافسة، التي كانت محل خلاف وتأجلت.

وفي يوليو/تموز، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه كان يراجع العقد بعد أن احتجت الشركات على عملية تقديم العطاءات.

ورغم أن ترامب لم يستشهد بالرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس بالاسم في ذلك الوقت، فإن بيزوس كان مصدر إحباط دائم بالنسبة للرئيس، وفقا لموقع "سي إن بي سي" الإخباري.

وذلك لأن بيزوس يملك صحيفة واشنطن بوست التي ينتقدها ترامب باستمرار بسبب تغطيتها لأخبار إدارته، كما أنه انتقد أمازون مرارا وتكرارا في أمور أخرى، مثل الزعم بأنها لا تدفع حصتها من الضرائب وأضرت كثيرا بخدمات البريد الأميركي.

ووصف المحلل في شركة "ويدبوش" دان إيفز الصفقة بأنها "ستغير مجرى اللعب" بالنسبة لمايكروسوفت، وكتب في مذكرة لعملاء أنه سيكون للصفقة "تأثير تموجي (متتابع) على أعمال الشركة (مايكروسوفت) السحابية لسنوات قادمة"، وتوقع أن تعترض أمازون على النتيجة في المحكمة.

ونقل موقع "سي إن بي سي" عن متحدث باسم خدمات ويب أمازون قوله في رسالة بريد إلكتروني "لقد فوجئنا بهذه النتيجة"، وأضاف مشككا بها "إن خدمات ويب أمازون هي الرائد الصريح في الحوسبة السحابية، ومن الواضح أن إجراء تقييم مفصل للعروض المقارنة سيؤدي إلى نتيجة مختلفة"، في حين لم ترد مايكروسوفت على الفور على طلب للتعليق.

المصدر : مواقع إلكترونية