سماعة غوغل الذكية الجديدة "نيست ميني" ترث عرش "هوم ميني".. فما الفرق بينهما؟

غوغل ستبدأ بطرح سماعتها "نيست ميني" ابتداء من 22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في 23 دولة (رويترز)
غوغل ستبدأ بطرح سماعتها "نيست ميني" ابتداء من 22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في 23 دولة (رويترز)

كشفت شركة غوغل النقاب عن الجيل الثاني من أصغر سماعاتها الذكية التي تحمل اسم "نيست ميني" لترث عرش السماعة "هوم ميني" التي تشبها بالتصميم إلى حد بعيد، فما الفرق بينهما؟

أوضحت الشركة الأميركية أنه رغم التشابه الكبير بين السماعتين فإن هناك بعض الاختلافات والترقيات أيضا في السماعة الجديدة.

أما وجه التشابه فهو أن السماعتين تشتركان في قالب التصميم ذاته الذي يشبه القرص، وتملكان نفس الأبعاد، حيث يبلغ ارتفاع "هوم نيست" 42 ملم، في حين يبلغ قطرها 98 ملم.

وتتميز السماعتان بأضواء "ليد" في الجزء العلوي والتي تضيء عند تنشيط مساعد غوغل الصوتي (أسيستنت).

وتمتلك السماعتان المزايا الرئيسية ذاتها، حيث تدمجان دعم مساعد "أسيستنت"، على غرار أجهزة غوغل المنزلية الذكية الأخرى وأجهزة "نيست هاب"، مما يتيح للمستخدم تشغيل الموسيقى والتحكم بأجهزة المنزل الذكية، أو طرح أي سؤال على السماعة ليجيبك المساعد الذكي.

كما أن سعر السماعتين واحد، وهو 49 دولارا رغم أنك الآن قد تجد أن سماعة "هوم ميني" أصبحت أرخص.

أما أوجه الاختلاف فهي أن غوغل أضافت إلى تصميم سماعة "نيست ميني" إمكانية تثبيتها في الجدار، مما يوفر مرونة أكثر في اختيار الموضع الملائم لها في المنزل، وكان هذا الأمر لا يتوافر في سماعة "هوم ميني" إلا عبر ملحق إضافي.

الاختلاف الآخر المهم هو أن سماعة "نيست ميني" الجديدة توفر جودة صوت أفضل، كما توفر استجابة أسرع وأفضل للمساعد الصوتي "أسيستنت" بسبب وجود ميكروفون ثالث مدمج فيها مقارنة بميكروفونين في سماعة "هوم ميني".

وتدعم السماعة شبكة "دبليو لان 802.11 بي/جي/إن/أي سي" اللاسلكية، وتقنية بلوتوث 5.0 من أجل الاتصال بالهاتف الذكي.

ومن المقرر أن تطلق غوغل سماعة "نيست ميني" الجديدة يوم 22 من الشهر الجاري في 23 دولة.

المصدر : مواقع إلكترونية,الألمانية