أحد مؤسسي آبل يحذر: الحكومات ستخنق العملات المشفرة

وزنياك هو داعم معروف للعملات القائمة على سلسلة الكتل (رويترز)
وزنياك هو داعم معروف للعملات القائمة على سلسلة الكتل (رويترز)

حذر ستيف وزنياك، أحد شركاء ستيف جوبز في تأسيس شركة آبل، من أن الحكومات ستخنق نمو التشفير من خلال التنظيم الصارم.

وقال مؤسس شركة آبل خلال خطاب ألقاه في منتدى الشمال للأعمال في هلسنكي يوم الأربعاء، إنه "خائف للغاية" من أنه مع انتشار العملات المشفرة بشكل كبير "ستسعى الدول للسيطرة عليها، لأن الحكومات تريد لأموالها فقط أن تسيطر على عملتها"، وفقًا لما جاء في تقرير من موقع بلومبرغ الإخباري.

وأضاف وزنياك "سنشهد ثورة إن صحت تسميتها بهذا المعنى، وفي المقابل سيكون هناك التنظيم، والكثير من التنظيم".

وأفادت بلومبرغ بأن وزنياك قال إنه يدعم فقط حلول سلسلة الكتل (blockchain) الجديدة التي هي تحسينات من التقنيات الحالية مثل نظام دفاتر الأستاذ اللامركزية في الشبكة، لأنها -كما يقول- طريقة جديدة لامتلاك حصة في شيء ما.

ويرى وزنياك أن طريقة سلسلة الكتل تحسم الجدل بشأن من يملك ماذا، فلا يمكن من خلالها أن تحصل على معاملات مزيفة كما هو قائم الآن في الطريقة التقليدية.

وزنياك هو داعم معروف للعملات القائمة على سلسلة الكتل، ففي أواخر عام 2018 شارك في تأسيس إيكوي غلوبال (EQUI Global)، وهي شركة رأس المال الاستثماري التي تصدر للمستثمرين عملة رقمية تسمى إيكوي توكين (EquiToken).

وتأتي تعليقاته أيضًا في الوقت الذي تقوم فيه البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم بتقييم تأثير العملات المشفرة على الأسواق المالية، ويحاول الدعاة إضفاء الشرعية على التكنولوجيا.

من المتوقع أن يشهد الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ أمام الكونغرس بخصوص مبادرة العملة المشفرة العملاقة الجديدة التي تحمل اسم ليبرا.

وقد أعرب كل من رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول والرئيس دونالد ترامب عن قلقهما بشأن اتجاه فيسبوك لطرح عملة مشفرة.

المصدر : مواقع إلكترونية