بعد غوغل.. روسيا تستهدف تويتر وفيسبوك

روسيا أدخلت قوانين أكثر صرامة على الإنترنت في السنوات الخمس الماضية (الأناضول)
روسيا أدخلت قوانين أكثر صرامة على الإنترنت في السنوات الخمس الماضية (الأناضول)

أفادت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية أن هيئة مراقبة الاتصالات في روسيا قالت اليوم الاثنين إنها فتحت إجراءات إدارية ضد شركتي تويتر وفيسبوك لفشلهما في تفسير خططهما للامتثال لقوانين البيانات المحلية.

ونقلت الصحيفة عن هيئة "الخدمة الاتحادية للإشراف على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام" (روسكومنادز) قولها إن تويتر وفيسبوك لم تشرحا كيف ومتى تلتزمان بالتشريعات التي تقضي بأن تكون جميع الخوادم المستخدمة لتخزين البيانات الشخصية للروس موجودة داخل روسيا.

ونقل عن رئيس الهيئة ألكسندر زاروف قوله إن الشركات لديها شهر لتقديم المعلومات، وإلا فسيتم اتخاذ إجراء ضدها.

وقد أدخلت روسيا قوانين أكثر صرامة على الإنترنت في السنوات الخمس الماضية، مما تطلب من محركات البحث حذف بعض نتائج البحث، ومطالبة خدمات المراسلة لمشاركة مفاتيح التشفير مع خدمات الأمان، ومطالبة الشبكات الاجتماعية بتخزين البيانات الشخصية للمستخدمين الروس على الخوادم داخل البلد.

وفي الوقت الحالي، فإن الأدوات الوحيدة التي يمكن لروسيا عن طريقها فرض قوانينها الخاصة على هذه الشركات هي الغرامات المالية التي لا تصل عادة إلى أكثر من بضعة آلاف من الدولارات، أو أن تمنع الخدمات الإلكترونية عبر الإنترنت، وهو خيار محفوف بالصعوبات التقنية.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي نقلت مصادر لرويترز عن عزم موسكو فرض غرامات أكثر صرامة على شركات التكنولوجيا التي لا تلتزم بالقوانين الروسية.

وكانت روسيا قد غرمت شركة غوغل مبلغ 500 ألف روبل (نحو 7530 دولارا) بسبب عدم تلبيتها طلبها بوضع بعض القيود على نتائج البحث.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حظرت الصين غوغل، ثم جاء ترامب وهددها واتهمها بالتحيز. والآن بوتين يحذر عملاق البحث من الاستمرار في عرض نتائج لا تتوافق مع رغبة السلطات الروسية، فهل تخضع غوغل لهذه الضغوط؟

شن الملياردير الأميركي الشهير جورج سوروس بمنتدى دافوس هجوما لاذعا على غوغل وفيسبوك، ووصفهما بأنهما جهات احتكارية قابلة لأن يتلاعب بها مستبدون لتخريب الديمقراطيات، كما انتقد سوروس الرئيسين الأميركي والروسي.

توصلت غوغل إلى تسوية مع هيئة مكافحة الاحتكار الروسية فيما يخص معركتها الطويلة مع شركة بحث روسية منافسة، وسيتوجب فيها على غوغل إجراء تعديلات في بعض جوانب أندرويد للسوق الروسي.

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن هيئة تنظيم الاتصالات في روسيا قالت اليوم الثلاثاء إنها أرسلت طلبا إلى شركتي غوغل وآبل بحذف تطبيق تلغرام للتراسل من متجريهما للتطبيقات.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة