صور وصفات طعام من إنتاج الذكاء الاصطناعي

النظام لا يستطيع توليد صور الطعام التي لها شكل مميز مثل الهامبرغر والدجاج والمشروبات (تي أن دبليو)
النظام لا يستطيع توليد صور الطعام التي لها شكل مميز مثل الهامبرغر والدجاج والمشروبات (تي أن دبليو)

طور فريق من الباحثين في جامعة تل أبيب شبكة عصبية قادرة على قراءة مكونات وصفة وإنشاء صورة لها.

وأنشأ الفريق ذكاء اصطناعيا خاصا به باستخدام نسخة معدلة من شبكة التزاوج التوليدية "جان" (GAN) وتسمى "ستاك جان في 2" ومن مجموعة بيانات عملاقة خاصة بالطعام.

وطور الفريق الذكاء الاصطناعي بحيث يمكنه أن يأخذ أي قائمة من المكونات والإرشادات ويعرف كيف يبدو المنتج الغذائي النهائي.

وجاءت فكرة البحث عندما طلب أحد الباحثين في الفريق من جدته الحصول على وصفة من شرحات السمك لكن بسبب تقدمها في العمر لم تستطع تذكر الوصفة.

فطور الفريق هذا النظام الذي يحول المكونات إلى وصفات مع أنه لا يمكننا التأكد من جودة الطعام، حيث إنه من الصعب عمل وصفات بمجرد إعطاء المكونات، خصوصا أن هناك مكونات ومقادير لا يمكن تقديرها بدقة.

ولهذا استعاض الفريق عن الوصفات بتوليد صور الطعام على أساس تلك الوصفات، ويُعتقد أن هذه المهمة صعبة جدا على البشر، بل وحتى لأجهزة الحاسوب.

وشجع هذا التحدي الباحثين على معرفة إن كان الذكاء الاصطناعي قادرا على هذه المهمة التي يعجز عنها الحاسوب.

واستطاع الذكاء الاصطناعي توليد هذه الصور، ولكن يقر الباحثون في بحثهم بأن النظام ليس مثاليا بعد، فنوعية الصور في مجموعة البيانات المستخدمة منخفضة مقارنة بالصور في أنظمة قواعد البيانات الأخرى.

ويمكن رؤية ذلك من خلال الكثير من الصور غير الواضحة مع ظروف الإضاءة السيئة، كما أن النظام لا يستطيع توليد صور الطعام التي لها شكل مميز، مثل الهامبرغر والدجاج والمشروبات.

ويعتزم الفريق الاستمرار في تطوير النظام، ويأمل أن يمتد إلى مجالات خارج نطاق الغذاء، وحتى ذلك الحين ربما من الأفضل الابتعاد عن وصفات الذكاء الاصطناعي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة