فيديو بتقنية 360 درجة لآثار عاصفة ترابية بالمريخ

كيريوسيتي عبارة عن عربة فضاء تتحرك بالطاقة النووية على المريخ، وهي جزء من مشروع تابع لوكالة الفضاء الأميركية (رويترز)
كيريوسيتي عبارة عن عربة فضاء تتحرك بالطاقة النووية على المريخ، وهي جزء من مشروع تابع لوكالة الفضاء الأميركية (رويترز)

نشرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا فيديو للمريخ بتقنية 360 درجة، توضح آثار العاصفة الترابية الأخيرة على عربة كيريوسيتي. فبعد هدوء العاصفة على سطح المريخ، تم إلغاء الكثير من المهمات الخاصة  بكيريوسيتي أو تأجيلها، مما سمح بالتقاط فيديو بتقنية 360 درجة للكوكب الأحمر.

الصور البانورامية في الفيديو ليست بجودة عالية، وتم أخذها بالقرب من قاع حفرة على سطح المريخ بسبب صعوبة التقاط صورة بانورامية على تضاريس الكوكب الصعبة.

وفي الفيديو تظهر سماء مظلمة ممتلئة بالغبار الذي ظهر بلون بني بعد العاصفة الترابية الكبيرة في الأسبوع الماضي، كما يمكن ملاحظة الحفر على سطح الكوكب.

وتمكن تقنية التصوير 360 درجة المشاهدين من رؤية المركبة نفسها مع الكم الهائل من الغبار والحطام الذي تراكم على جسمها، كما يمكن رؤية الثقب الموجود في إحدى العجلات نتيجة وعورة الطرقات التي تسلكها كيريوسيتي.

وكيريوسيتي عبارة عن عربة فضاء متجولة تتحرك بالطاقة النووية، وهي جزء من مشروع مختبر علوم المريخ التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الذي تم إطلاقه في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، وحطت المركبة على سطح المريخ في 6 أغسطس/تموز 2012. وقد استغرقت نحو ثمانية أشهر للوصول إلى المريخ، حيث قطعت مسافة تقرب من 450 مليون كيلومتر.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قالت ناسا إنها تعتزم إرسال مسبار جديد للمريخ عام 2020 لكنها لم تحدد بعد أولويات المهمة الجديدة، مشيرة إلى أن المسبار الجديد سيستخدم قطع الغيار والنماذج الهندسية التي تم تطويرها لكيريوسيتي -الذي يستكشف المريخ حاليا- حفاظا على انخفاض التكاليف.

قال باحثون من ناسا إن مسبار الفضاء كيريوسيتي الذي هبط على سطح المريخ في أغسطس/آب الماضي للبحث عن العناصر الكيمائية وبيئات للحياة الميكروبية قد عثر على آثار للكربون، لكن لم يتم التأكد مما إذا كان هذا العنصر نشأ على المريخ أم لا.

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن مسبار استكشاف كوكب المريخ "كيريوسيتي" يستعد لبدء تجميع وفحص صخور من الكوكب من خلال اختبار ذراعه البالغ طولها 2.1 متر والأدوات المثبتة عليه.

قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن مسبار المريخ "كيريوسيتي" سجل حرارة تزيد عن درجة الصفر المئوية في فوهة غايل. وأعلنت ناسا أيضا أن كيريوسيتي استخدم أشعة الليزر للمرة الأولى لإعطاء العلماء بيانات أفضل وأكثر ثراء مما كانوا يتوقعون.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة