سامسونغ تنوي إطلاق هاتفها القابل للطي قبل نهاية العام

سامسونغ ليست الشركة الوحيدة التي تطور أجهزة قابلة للطي، إذ تعمل لينوفو  على مثل هذا النوع من الهواتف (رويترز)
سامسونغ ليست الشركة الوحيدة التي تطور أجهزة قابلة للطي، إذ تعمل لينوفو على مثل هذا النوع من الهواتف (رويترز)

ألمحت سامسونغ أنها قد تطلق هاتفها القابل للطي، الذي يدور الحديث عنه منذ مدة، قبل نهاية هذا العام. ويأتي هذا التلميح قبل أيام على انطلاق مؤتمر آبل الذي ستكشف فيه عن أحدث هواتف آيفون.

وقال الرئيس التنفيذي لقسم الهاتف المحمول في سامسونغ، دي جيه كوه في تصريح لقناة سي أن بي سي الإخبارية، إن الشركة قد تعرض هاتفا قابلا للطي في مؤتمر مطوري سامسونغ في نوفمبر/تشرين الثاني.

ولم يقل كوه متى سيكون الهاتف متاحا بالفعل للشراء، ولكن في مقابلة مع موقع بيزنس إنسايدر الشهر الماضي قال "إنه (الهاتف القابل للطي) على وشك الانتهاء، فنحن نركز في الوقت الحالي على تجربة المستخدم".

وسواء كان هاتف سامسونغ القابل للطي سيعرض للشراء من قبل المستخدمين هذا العام أم العام القادم، فإن هذا التصريح قد يشجع مشتري آيفون المحتملين على الانتظار مما سوف يؤثر بالتأكيد في قوة إطلاق آيفون الجديد.

ما نعرفه عن غلاكسي أكس
لا يُعرف لحد الآن الكثير عن الهاتف القابل للطي، الملقب بغلاكسي أكس، ولكن المؤكد أن سامسونغ تعمل على شاشات أو أل دي القابلة للطي منذ 2012.

وكان التحدي الأكبر في المشروع هو حجم الشاشة القابلة للطي، وهل يمكن إنتاج هواتف من هذه الشاشات أم أن الأفضل قصرها على الأجهزة اللوحية ذات الحجم الأكبر.

ومع وجود الكثير من المقالات التي توقعت شكل وتفاصيل الجهاز إلا أننا نجد أن المواصفات التي ذكرها موقع بيل الإخباري الكوري المشهور هي الأقرب لما سيعلن في نوفمبر/تشرين الثاني.

وذكر الموقع أن غلاكسي أكس الجديد سيتكون من ثلاث شاشات "أو أل دي " (OLED) بحيث تبقى إحدى الشاشات ظاهرة بشكل دائم كشاشة رئيسية تقود إلى الصفحة الرئيسية عند ثني الهاتف.

في المقابل، فإن الشاشتين الأخريين القابلتين للطي -كل واحدة بقياس 3.5 بوصات- ستوفران مساحة عرض أكبر عند استعمالهما كشاشة واحدة تكون بقياس سبع بوصات.

وإذا صحت هذه التوقعات بشأن عدد الشاشات في الجهاز فإنه لن يكون رخيصا وفي متناول الجمهور، وقد يصل سعره في الولايات المتحدة الأميركية إلى نحو 1800 دولار بحسب رئيس قسم الأبحاث في شركة غولدن بريدج إنفستمنت كيم جانغ يول، وهي شركة مالية متخصصة في الاستثمار.

وسامسونغ ليست الشركة الوحيدة التي تطور أجهزة قابلة للطي، فلينوفو تعمل أيضا على الهواتف والأجهزة اللوحية القابلة للطي، وكشفت "أل جي" حتى عن تلفزيون "أو أل دي" مقاس 6.5 بوصات قابل للطي في وقت سابق من هذا العام.

ولكن الجديد في هاتف العملاق الكوري هو توقيت طرحه خلال هذا العام، فهل يشعل غلاكسي أكس شرارة حرب الهواتف القابلة للطي في العالم؟

المصدر : مواقع إلكترونية