اصنع روبوتك بنفسك بواسطة هذا الجلد الإلكتروني

تغطية كائن ما بهذا "الجلد" ستمكن من برمجة حركته بسهولة (رويترز)
تغطية كائن ما بهذا "الجلد" ستمكن من برمجة حركته بسهولة (رويترز)

يتبادر إلى الأذهان عند سماع كلمة "روبوت" أنه جسم معدني أبيض بطيء الحركة ذو صوت آلي، ولكن ماذا لوكان بإمكانك تحويل الأشياء الموجودة في المنزل إلى روبوتات؟

هذا ما كان يفكر فيه الباحثون في جامعة "ييل"، وهو اختراع "جلد" إلكتروني قابل للبرمجة يمكنه تحويل أي كائن إلى جسم آلي.

فقد وضعت الباحثة من مختبر جامعة "ييل" ربيكا كرامر أجهزة استشعار ومحركات على ورقة مطاطية، وبمجرد تغطية كائن ما -كدمية محشوة مثلا- بهذا "الجلد"، فإنه يمكن التحكم فيه وبرمجته عن طريق هذه "البشرة الإلكترونية".

ويمكن إعادة برمجة أجهزة الاستشعار والمحركات الموجودة على الجلد الإلكتروني لأداء مهام مختلفة تتناسب مع شكل الكائن وآلية وضعه عليه.

وقالت كرامر "يمكننا أن نأخذ الأوراق ونلفها حول كائن لأداء مهمة ما مثل الحركة، ثم نضعها على كائن مختلف لأداء مهمة مختلفة، مثل التقاط جسم وتحريكه".

ولا تقتصر قدرة هذا الجلد على التحكم بالجمادات فقط، فتغطية قميص به تجعل من السهل التحكم بمن يرتديه. فهل يمكن أن نتحكم بأولادنا في المستقبل عن طريق الجلد الإلكتروني؟

لا يزال الجلد الإلكتروني تحت البحث والاختبار ولم يدخل حيز الاستعمال التجاري بعد، وقد تم نشر هذه الأبحاث في دورية سينس روبوتيكس (Science Robotics).

المصدر : مواقع إلكترونية
كلمات مفتاحية: