شاهد.. الواقع المختلط يدخل إعصار فلورنسا إلى غرف الأخبار

انتشر مؤخرا فيديو لقناة "وذر" الأميركية (weather channel) المتخصصة يوضح خطورة إعصار فلورنسا الذي ضرب سواحل كارولينا الشمالية.

واستخدم الفيديو تقنية الواقع المختلط حيث ظهر مذيع الطقس في دائرة وتحيط به المياه وأصوات الرعد والرياح، وبينما يشرح الإعصار ترتفع المياه لتصل فوق رأسه وتظهر في الخلفية سيارة مغمورة بالمياه. وقد حولت هذه التقنية نشرة الطقس التي ينظر إليها كثيرون على أنها مملة إلى فيلم سينمائي.

وتقنية الواقع المختلط تقوم على دمج بيئة واقعية (الاستوديو والمذيعين) ببيئة أو أجسام افتراضية (بيئة الإعصار وجسم السيارة)، والسماح للمستخدم بالتفاعل معهما كما حدث في الفيديو حيث كان المذيع يشرح وأثناء الشرح يتغير سلوك الإعصار بحسب المعطيات الموجودة.

تستخدم هذه التقنية في الألعاب، والهدف منها هو الوصول إلى الانغماس الكامل في تفاصيل اللعبة، وهي مستخدمة أيضا في أنظمة المحاكاة المختلفة (كتدريبات رواد الفضاء أو الجيش)، وهي تستخدم تقنية الواقع المعزز والواقع الافتراضي وتقنيات الانغماس للخروج بصورة أقرب للواقع وتجربة تفاعلية غنية.

كل هذه التقنيات يتم العمل عليها من خلال محرك يقوم بجمع هذه العناصر وإخراج الصورة النهائية. ومن أشهر المحركات التي تنتج هذه الأعمال هو "أنريل إينجن" (unreal engine)، وهو محرك ألعاب أنتجته شركة الألعاب المشهورة إيبك عام 1998، وهو المستخدم في هذا الفيديو.

وقد وقعت القناة المذكورة مع مجموعة فيوتشر، وهي شركة رائدة في إنتاج المحتوى التفاعلي المدمج، عقدا لإنتاج عروض الطقس حيث تسعى إلى شرح مظاهر الطقس بشكل أكثر جاذبية وتفاعلية.

ومنذ إطلاق تجارب الواقع المعزز، أنشأت قناة "ويذر" كما مذهلا من المحتوى الذي يسمح للشبكة برواية قصص الطقس، وتوضيح علوم الغلاف الجوي، والمساعدة في نقل رسائل الأمان والتحذير المهمة إلى المشاهدين، وذلك من خلال الاستفادة من قوة الرسومات الغرافيكية المتطورة والآنية والتأثيرات المرئية المنتجة بواسطة محرك أنريل إينجن.

المصدر : مواقع إلكترونية