نينتندو: الغشاشون وراء منع ميزة مهمة في ألعاب سويتش

من أسباب منع الميزة في بعض الألعاب أنها تتيح للغشاشين استرجاع تصنيفهم الذي فقدوه في قائمة اللعب الجماعي (رويترز)
من أسباب منع الميزة في بعض الألعاب أنها تتيح للغشاشين استرجاع تصنيفهم الذي فقدوه في قائمة اللعب الجماعي (رويترز)

كشف موقع شركة نينتندو الجمعة الماضي أنه ليست كل ألعاب جهاز سويتش ستدعم ميزة التخزين الاحتياطي لمراحل اللعبة على الإنترنت، مما يعني أنه حتى لو اشتركت في خدمة "نينتندو سويتش أونلاين" فستفقد مع ذلك الساعات التي أمضيتها للتقدم في لعبة معينة إذا ضاع جهازك أو سرق.

وقد أكدت نينتندو أمس الاثنين صحة هذا الكلام، لكنها قالت إنها تتوقع أن تدعم "الغالبية العظمى" من ألعاب نينتندو سويتش ميزة "التخزين السحابي الاحتياطي للبيانات". لكنها أوضحت أيضا لماذا لن تدعم بعض الألعاب هذه الميزة، وهم: الغشاشون.

فقد قالت الشركة في بيان لموقع سي نت المعني بشؤون التقنية "في بعض الألعاب قد تجعل تلك الميزة من الممكن، على سبيل المثال، استرجاع مواد تمت مقايضتها مع لاعبين آخرين، أو الرجوع إلى تصنيف أعلى في قائمة اللعب الجماعي على الإنترنت بعد خسارة ذلك التصنيف، ولضمان اللعب النظيف فإن تلك الميزة لن تكون مفعلة مع مثل تلك الألعاب.

وأضافت أنه لضمان عدم استخدام "التخزين السحابي الاحتياطي للبيانات" للتأثير بشكل غير عادل على تصنيفات اللعب الجماعي، فإن الميزة لن تكون مفعلة في لعبة "سبلاتون 2".

ويشير "سي نت" إلى أنه من غير الواضح لماذا لا تستخدم نينتندو خوادمها على الإنترنت لمنع هذا النوع من الغش، وبالتحديد من خلال جعل الألعاب تتبع مسار الأشياء التي تقايض في اللعبة وتصنيفات اللاعبين في السحاب، وقد يعود ذلك إلى أن أنظمة الشركة ربما تعطي الأولوية حاليا لحفظ مراحل اللعب على الجهاز نفسه بدلا من نسخها احتياطيا على السحاب.

وحتى الآن، يبدو أن الألعاب التي لا تدعم التخزين السحابي الاحتياطي للبيانات معدودة مثل لعبة: دارك سولز-ريماسترد، وفيفا 19، وبوكيمون-لتس غو بيكاتشو، وبوكيمون-لتس غو إيفي، وسبلاتون 2، إلى جانب ألعاب أخرى قليلة.

المصدر : مواقع إلكترونية