لعبة "فولآوت 76" تصدر للحواسيب المكتبية عبر الإنترنت فقط

أحداث "فولآوت 76" تدور في بيئة ملوثة بالإشعاعات النووية في الولايات المتحدة الأميركية (بيثيسدا)
أحداث "فولآوت 76" تدور في بيئة ملوثة بالإشعاعات النووية في الولايات المتحدة الأميركية (بيثيسدا)

طرحت شركة بيثيسدا لعبة المغامرة المرتقبة "فولآوت 76" للطلب المسبق عبر الموقع الإلكتروني، مع توجه لطرحها للبيع خلال فصل الخريف المقبل.

ويمكن لأصحاب الحواسيب المكتبية الحصول على اللعبة من بيثيسدا مباشرة، حيث إنها ستكون متاحة للتحميل فقط عبر موقع "بيثيسدا لانتشر" الخاص، ولن يتم توزيعها عبر منصة "ستيم" الأكثر شعبية لشراء وتحميل الألعاب.

ولم تفصح شركة بيثيسدا عن الأسباب التي دفعتها لعدم نشر اللعبة على منصة "ستيم"، لكن يبدو أن شركات نشر الألعاب آخذة في التوجه نحو إطلاق منصات ألعاب خاصة بها على الإنترنت، مثل ناشري لعبتي "فورتنايت وديستيني 2" اللذين سيغادران منصة "ستيم" لإطلاق منصة ألعاب خاصة بهما.

فإلى جانب بيثيسدا هناك العديد من شركات الألعاب الأخرى، مثل يوبي سوفت وأوريجين، التي تهدف إلى نشر ألعابها على المنصات الخاصة بهم، لتحقيق أرباح أكثر.

لكن في المقابل، فإن هذا الاتجاه الجديد يؤدي إلى زيادة الإرباك بالنسبة لعشاق الألعاب، حيث يتعين عليهم إدارة ألعابهم في الكثير من مكتبات الألعاب غير المتوافقة مع بعضها البعض.

وتعتبر لعبة "فولآوت 76" الجديدة من ألعاب تمثيل الأدوار للبقاء على قيد الحياة؛ حيث يتعين على اللاعب أن يتحرك في بيئة ملوثة بالإشعاعات النووية في أعقاب حرب دمرت الولايات المتحدة الأميركية، ولتحقق ذلك عليه أن يتعاون مع لاعبين "حقيقيين" على الإنترنت، أو ربما يواجههم.

وتدور أحداث اللعبة قبل أحداث "فولآوت 4"، اللعبة الأكثر شهرة التي تُلعب من المنظور الأول، وتصف الشركة بيئتها بأنها "الأضخم والأكثر حيوية في عالم فولآوت".

المصدر : مواقع إلكترونية,الألمانية