"بوز" تدخل سوق مكبرات الصوت الذكية بمساعدة أليكسا

تعد مكبرات الصوت "هوم سبيكر 500" أول محاولة من بوز لدخول سوق مكبرات الصوت الذكية (بوز)
تعد مكبرات الصوت "هوم سبيكر 500" أول محاولة من بوز لدخول سوق مكبرات الصوت الذكية (بوز)

على خطى الشركات المنافسة الأخرى دخلت شركة "بوز" الأميركية المتخصصة بإنتاج مكبرات الصوت الراقية سوق السماعات الذكية بالكشف عن مجموعة من مكبرات الصوت التي تستخدم مساعد أمازون الذكي "أليكسا".

وستكلف سماعات "هوم سبيكر 500" مبلغ أربعمئة دولار، في حين تطرح الشركة شريط الصوت "ساوندبار 500" مقابل 550 دولارا، وشريط الصوت "ساوندبار 700" مقابل ثمانمئة دولارا، وستتوفر هذه المنتجات اعتبارا من هذا الخريف.

والجهاز الأول شبه بيضوي وأبعاده هي 8×6×4 بوصات، وهو مغلف بالألومنيوم، ويوجد داخله مكبرا صوت متعاكسا الاتجاه لتوفير صوت محيطي 360 درجة، وعلى الواجهة الأمامية للجهاز يوجد شاشة صغيرة تظهر صورة غلاف ألبوم الموسيقى المشغل.

ويوجد في أعلى الجهاز ستة أزرار حساسة للمس من أجل اختيار وضعيات معدة مسبقا مثل اسم المحطة أو قائمة الأغاني، كما يوجد أزرار لتشغيل الموسيقى أو وقفها مؤقتا أو كتم الميكروفون حتى لا يسمعك المساعد الذكي أليكسا.

وباستخدام تطبيق بوز على هاتفك يمكن بث الموسيقى إلى مكبرات الصوت مباشرة من خدمات مثل سبوتيفاي أو باندورا أو أمازون ميوزك أو تون إن، وغيرها.

وبسعرها البالغ 400 دولارا فإن مكبرات الصوت "هوم سبيكر 500" تعد الأغلى من نوعها، ولتنافس بذلك سماعات آبل "هوم بود" (350 دولارا) وسماعة غوغل "هوم ماكس" (400 دولارا).

وتعتمد بوز على سمعتها في مجال مكبرات الصوت الراقية لاستقطاب عملائها الأوفياء، لكن في ظل وجود سماعات ذكية منافسة بنصف السعر تقريبا مثل مكبرات صوت "سونوس ون"، فهل ستنجح بوز في مهمتها؟

المصدر : مواقع إلكترونية