أوبر تحول تركيزها إلى سوق تأجير الدراجات الإلكترونية

خدمة تأجير الدراجات الإلكترونية حاليا بثماني ولايات أميركية كبرى من ضمنها نيويورك وواشنطن (أوبر)
خدمة تأجير الدراجات الإلكترونية حاليا بثماني ولايات أميركية كبرى من ضمنها نيويورك وواشنطن (أوبر)

تخطط شركة أوبر للتركيز أكثر على سوق تأجير الدراجات الهوائية والبخارية من خلال تركيزها على سوق تأجير السيارات بالرغم من أن هذا قد يؤثر على أرباحها.

ويرى المدير التنفيذي دارا خسروشاهي أن الأرباح قد تتأثر على المدى القصير ولكن الإستراتيجية على المدى الطويل ستكون مربحة، حيث يتوقع أن يكون المستقبل للرحلات القصيرة وخصوصا المدن المكتظة التي تعاني من اختناقات مرورية.

وأشار خسروشاهي -في معرض حديثه لجريدة فايننشال- إلى أن هذا سوف يشجع السكان على القيام بجولات في المدينة بشكل أكبر من المعتاد، خصوصا إذا كان بمقدورهم تجنب الازدحام المروري.

وكانت أوبر قد أضافت في وقت سابق من هذا العام خدمة تأجير الدراجات إلكترونيا عبر تطبيقها، وذلك بعد استحواذها على شركة "جمب" للدراجات الإلكترونية.

وتحتاج الدراجات الإلكترونية الخاصة بأوبر جهدا بشريا لعملها، ولكن مع مساعدة بسيطة من محرك كهربائي. ويمكن أن تبلغ سرعتها القصوى 32 كيلومترا في الساعة مما يساعد في عبور التلال والأماكن المرتفعة بسهولة.

وتتوفر تلك الخدمة حاليا في ثماني ولايات أميركية كبرى من ضمنها نيويورك وواشنطن العاصمة، وهناك تقارير بأن أوبر بصدد إطلاق خدمة تأجير الدراجات إلكترونيا في سياتل الشهر القادم.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أعلنت أوبر أنها ستستأنف خدمتها في برشلونة بعدما لبت كامل متطلبات قوانين النقل المحلية، وكانت الشركة أجبرت على وقف أعمالها في برشلونة قبل ثلاث سنوات بعد احتجاجات سائقي سيارات الأجرة.

13/3/2018
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة