آبل تقيد استخدام آيفون للتنقيب عن العملة الرقمية

رغم الإجراءات الجديدة لآبل فإنه ما يزال بإمكان بعض التطبيقات تسهيل عمليات التنقيب عن العملات الرقمية (غيتي)
رغم الإجراءات الجديدة لآبل فإنه ما يزال بإمكان بعض التطبيقات تسهيل عمليات التنقيب عن العملات الرقمية (غيتي)

ستطرح شركة آبل نظام تشغيل جديدا لهواتفها، كما تعمل على ثلاثة هواتف آيفون جديدة ستطرحها لاحقا هذا العام، لكن لن يُستخدم أي من تلك الأشياء في التنقيب عن العملة الرقمية.

فقد رصد موقع "آبل إنسايدر" -المعني بأخبار الشركة الأميركية- لغة جديدة في إرشادات مراجعة متجر تطبيقات آبل، التي صدرت خلال مؤتمر الشركة السنوي للمطورين الأسبوع الماضي، تقيِّد بوضوح التنقيب عن العملة الرقمية من التطبيقات والإعلانات.

وتنص الإرشادات الآن على أن التطبيقات والإعلانات في تلك التطبيقات غير مسموح لها تشغيل "عمليات في الخلفية غير مرتبطة بالتطبيق، مثل التنقيب عن العملة الرقمية"، كما لا يسمح لها أن تعرض بعد الآن عملة رقمية كمكافأة على إكمال المهام.

ومع ذلك توجد بعض الفجوات، فما يزال بإمكان التطبيقات تخزين العملة الرقمية، وكذلك تسهيل التنقيب الذي يتم في السحاب، كما يمكنها تسهيل تحويل العملات الرقمية في إطار "تبادل معتمد". وبإمكان أي تطبيق تسهيل عملية "طرح أولي للعملة" إذ جاء ذلك من "بنوك قائمة، أو شركات أوراق مالية، أو تجار عمولات مستقبلية، أو مؤسسات مالية معتمدة أخرى".

وقبل مؤتمرها السنوي للمطورين، كانت تسمح آبل لجميع التطبيقات بالتنقيب عن العملة الرقمية، وتُسهل عملية الطرح الأولي للعملة، شريطة أن تقوم التطبيقات بذلك بطريقة قانونية.

بالنسبة لهواة التنقيب عن العملات الرقمية قد لا يعتبر هذا الإجراء من آبل مهما جدا، وذلك أن عمليات التنقيب الجادة عن عملات شهيرة مثل بتكوين أو إيثيريوم، تتطلب حواسيب ذات معالجات قوية، وأجهزة آيفون وآيباد ليست قوية جدا مقارنة بها، ومن غير المرجح أن تكون خيار العديد من المنقبين الجادين. (رغم أن رقاقة أي11 في آيفون قد تستطيع التنقيب عن بعض العملات الرقمية الأقل شهرة).

وربما تكون لهذا الإجراء من آبل علاقة بمنع البرمجيات الخبيثة ذات الصلة بالعملات الرقمية؛ ففي يناير/كانون الثاني الماضي تسببت حروف مشبوهة في وضع إعلانات عديدة على يوتيوب امتصت 80% من جهد معالجات حواسيب المشاهدين للتنقيب عن عملة مونيرو الرقمية، قبل أن تلاحظ غوغل الأمر وتحظر تلك الإعلانات.

وقد يكون هذا الإجراء بمثابة تحذير لتطبيقات مشابهة على متجر "آب ستور" التي تزعم تقديم خدمات للمستخدمين بينما تقوم سرا بالتنقيب عن العملات الرقمية في الخلفية.

آبل من جهتها لم تكشف بعد عن سبب هذا الإجراء الجديد، لكن من المحتمل أن تكون له علاقة أيضا بتحسين عمر البطارية في أجهزتها المحمولة.

المصدر : مواقع إلكترونية